ملك الأردن يدعو لكبح الأسعار   
الثلاثاء 1432/2/7 هـ - الموافق 11/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)
الغلاء يثير استياء متزايدا في الشارع الأردني ستكرسه الاحتجاجات المقررة (الجزيرة)

قال مسؤول أردني اليوم الثلاثاء إن الملك عبد الله الثاني أصدر تعليمات باتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة ارتفاع الأسعار, وذلك قبل أيام من احتجاجات شعبية مقررة على السياسات الاقتصادية للحكومة الأردنية.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الذي امتنع عن ذكر اسمه أن الملك أمر رئيس الوزراء سمير الرفاعي باتخاذ إجراءات فورية وفاعلة لتخفيف آثار ارتفاع الأسعار على المواطنين.
 
وأضاف أنه دعا إلى حماية الفقراء والطبقة الوسطى عبر تمكينهم من وسائل تضمن لهم تلبية حاجاتهم الأساسية.
 
ووفقا للمسؤول ذاته, فإن العاهل الأردني دعا أيضا إلى أن تباع السلع الأساسية للمواطنين بأقل الأسعار الممكنة.
 
وذكر في السياق ذاته أن القوات المسلحة الأردنية تلقت أمرا بعدم رفع أسعار السلع الأساسية –خاصة السكر والأرز- التي تبيعها التعاونيات العسكرية للعسكريين والمواطنين بأسعار منخفضة.
 
ونُقل عن الملك عبد الله الثاني قوله أيضا إن تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية على الأردن تستدعي التركيز على مواجهتها عبر خطوات فورية وتوفير فرص العمل والعيش الكريم للمواطنين.
 
ووجه العاهل الأردني تعليماته لحكومة سمير الرفاعي بينما تعم الأردن مشاعر استياء من السياسات الاقتصادية في ظل ارتفاع أسعار مواد غذائية أساسية.
 
وبلغ التضخم في الأردن الشهر الماضي 6.1%, بينما يستمر معدل البطالة في الارتفاع.
 
وكان الغلاء والبطالة في مقدمة الأسباب التي أشعلت احتجاجات اجتماعية واسعة في تونس والجزائر خلفت حتى الآن عشرات الضحايا.
 
بني ارشيد قال إن الجبهة لم تقرر بعد المشاركة في الاحتجاج المقر ليوم الجمعة (الجزيرة)
يوم احتجاج
ومن المقرر أن تنظم بعد صلاة الجمعة المقبلة مظاهرات في الأردن احتجاجا على ارتفاع الأسعار.
 
ودعت إلى تلك المظاهرات عدة هيئات أهلية ونقابية أردنية.
 
وقال القيادي في جبهة العمل الإسلامي المعارضة زكي بني ارشيد لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم إن الجبهة لا تزال تدرس ما إذا كانت ستشارك في اليوم الاحتجاجي المقرر.
 
وكانت جماعة الإخوان المسلمين الأردنية قد حذرت أمس الحكومة من "انفجار لا تحمد عقباه" بسبب "الضغط المستمر نتيجة انفلات الأسعار".
 
وقالت إن ما يجري من "أحداث مؤسفة" في دول عربية -مثل تونس والجزائر- جرس إنذار للأنظمة العربية بضرورة تغيير سياساتها.
 
وطالب المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد -في تصريح نشر على الموقع الرسمي للجماعة الاثنين- الحكومة الأردنية بـ"التصدي لحالة انفلات الأسعار التي بلغت مستويات مهددة للأمن المجتمعي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة