الإنفلونزا تفاقم تردي الاقتصاد المكسيكي   
الجمعة 1430/5/7 هـ - الموافق 1/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:11 (مكة المكرمة)، 14:11 (غرينتش)

العشرات يغادرون المكسيك خشية الإصابة بإنفلونزا الخنازير (رويترز)

يُخشى أن يتسبب تفشي كبير لـإنفلونزا الخنازير في انحدار الاقتصاد المكسيكي إلى هوة ركود أعمق مما يعانيه أصلا جراء تفاقم الأزمة المالية العالمية.

وأضرت الأزمة الاقتصادية المكسيك خاصة جراء تراجع صاداراتها للولايات المتحدة الشريك التجاري الأول لها.

وتهدد الإنفلونزا -التي تسببت حتى الآن بوفاة ما لا يقل عن 176 شخصا بالمكسيك وتهدد حياة آلاف الآخرين- بتوجيه صفعة جديدة وكبيرة للاقتصاد.

وخوفا من تفشي أكبر للمرض، ناشد الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون مواطنيه البقاء في منازلهم خلال إغلاق جزئي للاقتصاد من اليوم وحتى الخامس من الشهر الجاري.

واعترف وزير المالية أوغستين كارستنز تعليقا على انتشار المرض بأنه ما من شك في أن التباطؤ الاقتصادي سيكون أعمق.

وأوضحت مذكرة بحثية لبنك "أش.أس.بي.سي" أن الإنفلونزا قد تتسبب في انكماش اقتصاد المكسيك بمعدل 0.3% في الأسبوع الأول من عمرها.

تعميق الانكماش
فيليب كالديرون ناشد مواطنيه البقاء في البيوت للحد من تفشي المرض (رويترز)
وترجح توقعات متخصصة أن يفاقم انتشار المرض انكماش الاقتصاد المكسيكي بنحو 5% العام الجاري في حين يتوقع آخرون أن ينكمش بنسبة 6.2% مقتربا من مستوى الانكماش الذي منيت به البلاد في العام 1995 في خضم أزمة "التكيلا" عندما سقط اقتصاد المكسيك ونظامها المصرفي في دوامة عقب انهيار العملة المحلية البيزو.

يشار إلى أن الاقتصاد المكسيكي سجل جراء الأزمة الاقتصادية العالمية تراجعا حادا في الربع الأول من هذا العام.

وأشد القطاعات الاقتصادية التي ستتأثر جراء انتشار المرض صناعة السياحة التي تسهم بنحو 8% من اقتصاد المكسيك.

وقد نصح الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا مواطنيهم بعدم السفر إلى المكسيك لغير ضرورة. كما يسارع السياح إلى مغادرة المكسيك.

من جانب آخر أمرت السلطات المكسيكية قبل يومين بإغلاق نحو 35 ألف مطعم في العاصمة مكسيكو سيتي.

وحذر رئيس جمعية أرباب الأعمال خوان دي ديوس باربا من أن حظر تناول الطعام من شأنه التسبب في خسائر مالية تبلغ نحو 111 مليون دولار يوميا.

وانحدرت قيمة البيزو مؤخرا بنحو 2% جراء المخاوف من تفشي المرض، وكانت العملة المكسيكية قدر تراجعت بشكل كبير خلال العام الجاري بفعل انهيار الصادرات وانسحاب المستثمرين الأجانب.

يشار إلى أن البنك المركزي المكسيكي وقبل تفجر أزمة الإنفلونزا رجح أن يكون اقتصاد البلاد قد انكمش بنحو 8% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة