بوش يعلن خطة حفز اقتصادي بقيمة 145 مليار دولار   
الجمعة 1429/1/10 هـ - الموافق 18/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:38 (مكة المكرمة)، 18:38 (غرينتش)

جورج بوش (يسار) دعا الكونغرس إلى وضع تشريع سريع لدعم الاقتصاد (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش خطة لحفز الاقتصاد الأميركي تكلف نحو 145 مليار دولار تشكل 1% من الناتج المحلي الإجمالي وتعتمد على تخفيضات ضريبية.

وقال بوش الجمعة إن الاقتصاد الأميركي يتطلب المزيد من خطوات الدعم لتحفيزه وينبغي الإسراع بإعداد خطة بقيمة 1% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف أن اقتصاد بلاده يتمتع "بأسس قوية لكن هناك مجالات تبعث على القلق".

"
بوش أشار إلى توقعات مستشارين وخبراء بمواصلة الاقتصاد الأميركي النمو العام الحالي بمعدل أبطأ من الأعوام القليلة الماضية، متطرقا إلى خطر التراجع الاقتصادي
"
وأشار إلى توقعات مستشارين وخبراء من الخارج بمواصلة الاقتصاد الأميركي النمو في العام الحالي بمعدل أبطأ مما سجله في الأعوام القليلة الماضية، متطرقا إلى خطر التراجع الاقتصادي.

وقال بوش إنه ينبغي على الكونغرس أن يعمل بأسرع وقت ممكن لتقديم تشريع له للمحافظة على مواصلة نمو الاقتصاد المحلي وإيجاد المزيد من الوظائف.

ودعا إلى وضع حوافز للشركات بهدف توفير استثمارات جديدة ورئيسية وإلغاء الضرائب على الأميركيين ليتمكنوا من الإنفاق بالطريقة الملائمة.

وذكر مستشارو البيت الأبيض أن مبلغ 145 مليار دولار سيكون كافيا للمساعدة في دعم الاقتصاد في المدى القصير.

حاجة ملحة
"
بولسون رأى حاجة ملحة لبرنامج تحفيز مالي يعطي دفعة للاقتصاد المتباطئ
"
ورأى وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون في وقت سابق أن الحاجة ملحة لبرنامج تحفيز مالي يعطي دفعة للاقتصاد الذي يشهد تباطؤا، إلا أنه استبعد مواجهة الاقتصاد خطر التوقف عن النمو.

أما رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بن برنانكي فقد أعلن الخميس دعمه لوضع حزمة حوافز اقتصادية، مجددا تأكيده استعداد البنك المركزي للتدخل بقوة للتصدي لمخاطر الركود.

"
برنانكي حث على سرعة إنجاز  حوافز الاقتصاد، وأسواق المال تراجعت
"
وحث برنانكي على سرعة إنجاز هذه الحوافز وتحقيق أقصى تأثير لها في عام، محذرا من أضرار الحوافز المتأخرة.

وكانت تأثيرات تصريحات بوش سريعة على أسواق المال حيث انخفضت الأسهم الأميركية بفعل شكوك أثارتها تفاصيل حزمة تحفيز الاقتصاد حول مدى جدواها.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 0.58% إلى 12089.14 نقطة. وهبط مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا 1.09% ليصل 1318.69 نقطة.

وانخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي يمثل معظمه أسهم شركات التكنولوجيا 0.51% إلى 2334.84 نقطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة