منع مسؤولين بأوراسكوم من السفر   
الاثنين 1434/4/22 هـ - الموافق 4/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)
النائب العام المصري  يمنع ساويرس الأب والابن من السفر بتهمة التهرب من تسديد ضرائب (الجزيرة)

منع النائب العام المصري المستشار طلعت عبد الله أمس رجلي الأعمال المواطنين أنسي ساويرس ونجله ناصف ساويرس من السفر، ووضعهما على قوائم الترقب، وذلك لاتهامهما بالتهرب من تسديد ضرائب مستحقة بقيمة 14 مليون جنيه.

ويشغل أنسي منصب رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للإنشاءات والصناعة، أما نجله فيشغل منصب المدير التنفيذي.

ويأتي قرار النائب العام بهذا الشأن في ضوء الطلب المقدم للنيابة العامة من وزير المالية المرسي حجازي لتحريك الدعوى الجنائية قبلهما والتحقيق معهما في ما هو منسوب إليهما من التهرب من أداء ضرائب مستحقة عليهما تقدر بنحو 14 مليون جنيه عن أرباح صفقة بيع شركة "أوراسكوم بيلدينغ" إلى شركة "لافارغ" الفرنسية والتي حققت أرباحا لهما تقدر بنحو 68 مليار جنيه (9.7 مليارات دولار). 

من جهتها أكدت شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة أنها لم تتهرب من الضرائب فى القضية التى تتناولها وسائل الإعلام حول تهربها من دفع 14 مليار جنيه، والتى كان أشار إليها الرئيس محمد مرسى فى أكتوبر/تشرين الأول الماضى.

وأوضحت الشركة -فى بيان لها أرسلت به إلى إدارة البورصة المصرية- أنها لم تتلق أية إخطارات من أيه جهة بخصوص وضع كل من رئيس مجلس الإدارة السابق أنسى ساويرس ورئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب الحالى ناصف أنسى ساويرس على قوائم الممنوعين من السفر.

وأضافت أنه لم يصلها أية مخاطبة ضريبية من مصلحة الضرائب إلا بقيمة 4.7 مليارات
جنيه بموجب نموذج 19 ضرائب و"المطعون عليه".

ويقيم معظم أفراد أسرة ساويرس خارج مصر منذ شهور عدة، ويعتقد أن العائلة تعمل على تصفية معظم استثماراتها داخل البلاد.

وتعد عائلة ساويرس القبطية واحدة من أكثر الأسر ثراء في مصر وأفريقيا بشكل عام, ويحتل ناصف المرتبة الرابعة في قائمة أغنى الأفارقة وفقا لمجلة فوربس، وتقدر ثروته بـ5.5 مليارات دولار.

ويأتي شقيقه نجيب الذي يستثمر بالاتصالات في المرتبة التاسعة من القائمة نفسها. أما شقيقهما الثالث سميح الذي يعمل في مجال السياحة فتقدر فوربس ثروته بما يزيد على نصف مليار دولار.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي كان ناصف قرر إنهاء الوجود القانوني لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، وهي التي تعد إحدى كبرى شركات التشييد والأسمدة بالعالم، بينما باع نجيب أسهم معظم شركاته في مصر واحتفظ شقيقهما الثالث بموطئ قدم في الخارج من خلال شركة أسسها في سويسرا.

وكان نجيب ساويرس باع معظم أسهمه في شركة أوراسكوم تليكوم للمجموعة الروسية فيمبلدون عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة