تراجع سعر صرف الدينار الليبي   
الأحد 10/2/1437 هـ - الموافق 22/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:27 (مكة المكرمة)، 8:27 (غرينتش)

أدى تراجع سعر صرف الدينار الليبي مقابل العملات الأجنبية إلى ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية في البلاد، وهو ما عزاه مسؤولون إلى انخفاض إنتاج النفط واضطرار الحكومة إلى السحب من الاحتياطي النقدي.

وشهدت السوق السوداء مؤخرا ارتفاعا وتذبذبا حادا في سعر صرف الدولار مقابل الدينار الليبي، إذ بلغ سعر بيع الدولار ٣.٧٠ دنانير، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وعزا مدير مكتب الإعلام في مصرف ليبيا المركزي عصام العول أسباب ارتفاع أسعار الدولار إلى تدني إنتاج النفط, ووجود عقوبات دولية تمنع تصدير العملة الورقية من الدولار إلى ليبيا منذ العام 2013, فضلا عن أن عمليات السحب أكبر من عمليات الإيداع في المصارف.

وأشار مؤخرا إلى أن المصرف المركزي حذر في مرات سابقة من خطورة الوضع الاقتصادي في ليبيا, وطالب الجميع بضرورة التحرك جديا لإنهاء الأزمات في البلاد.

ويؤكد مراقبون أن الكثير من السياسات التي يتخذها مصرف ليبيا المركزي تسببت في بروز ظاهرة عدم الثقة في الجهاز المصرفي والعملة المحلية٬ في دولة ريعية لا تعتمد على أي تدفقات من العملة الأجنبية إليها٬ في حين يقتصر اعتمادها بنسبة ٩٠% على عائدات إنتاج النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة