جهود لبنانية للتخلص من الدين العام   
الأربعاء 29/6/1424 هـ - الموافق 27/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء اللبناني (أرشيف)
في محاولة للحصول على معونات جديدة لمساعد لبنان على التخلص من الدين العام الضخم الذي يستنفد موارده المالية بدأ رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري ببحث إمكانية عقد اجتماع لتوفير هذه المعونة.

وتمكن لبنان من الحصول على تعهدات بتقديم قروض ميسرة تتجاوز قيمتها أربعة مليارات دولار من دول عربية في الخليج ودول آسيوية وأوروبية في اجتماع للمانحين عقد في باريس أواخر العام الماضي أطلق عليه اسم (باريس2) وذلك للمساعدة في تخفيف خدمة الدين العام الذي يقدر بنحو 30 مليار دولار.

وذكر الحريري في باريس عقب اجتماعه مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك أمس أنه تمت مناقشة العلاقات الثنائية بين لبنان وفرنسا وبصفة خاصة فيما يتعلق بـ (باريس2) و (باريس3).

ورجح بيان من مكتب رئيس الوزراء احتمال عقد قمة للحصول على معونات جديدة. وكانت فرنسا أعلنت في قمة باريس2 أنها تحبذ عقد اجتماع آخر خلال ستة أو تسعة أشهر لمراجعة وضع الدين اللبناني، غير أن قرارا لم يتخذ بشأن عقد مثل هذه المحادثات .

وقد ساهمت قمة (باريس2) في تراجع أسعار الفائدة بلبنان وارتفاع الليرة اللبنانية إلى أعلى مستوياتها خلال عام على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة