انتعاش أسواق المال الروسية بعد استئنافها للتداول   
السبت 1429/9/21 هـ - الموافق 20/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)

ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة الروسية  بنسبة 19.5% إلى 1020 نقطة (رويترز)

شهدت أسواق الأسهم الروسية ارتفاعا ملحوظا مع استئناف التداول بعد توقف دام يومين, إثر خطة دعم حكومية طارئة، بتكلفة 130 مليار دولار.

وسجل المؤشر الرئيسي للبورصة الجمعة صعودا بنسبة 18% مع بدء التعاملات، الأمر الذي أدى لتوقف مؤقت في التداول، وبعد إعادة الفتح ارتفع المؤشر بنسبة 19.5% إلى 1020 نقطة.

وقاد الارتفاعات بنك فيتيبي ثاني أكبر بنك في روسيا، فارتفع سهمه بنسبة 59% عن إقفاله السابق، وارتفع سهم بنك سبيربنك أكبر بنك روسي بنسبة 33%. كما صعدت أسهم شركات الطاقة مثل غازبروم ولوك أويل وروسنفت.

من جهته أكد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، أن بلاده لا تعتزم إغلاق أسواقها لأسباب سياسية.

وأضاف في منتدى للاستثمار أنه سيستجيب للأزمة المالية بإجراءات في السوق، وأضاف أن موسكو لديها ما يكفي من الاحتياطيات بالعملة الأجنبية لحماية قطاعها المالي ودعم الروبل.

ورحب المسؤولون الحكوميون ورجال الأعمال في المنتدى المقام في سوتشي على البحر الأسود بالأنباء الواردة من الأسواق في موسكو.

وقال متعاملون إن تعهدات الحكومة بإنفاق عشرين مليار دولار على شراء أسهم وخفض الرسوم على قطاع النفط وإقراض شركات السمسرة وضخ مبالغ كبيرة في القطاع المصرفي قد حققت نتائج إيجابية.

وجاء انتعاش الأسواق الروسية في وقت تحسنت فيه الأسواق العالمية استجابة لخطوات واسعة النطاق لمعالجة الأزمة المالية.

وكانت البورصة أقفلت الأربعاء بناء على قرار الحكومة وبعد سلسلة من التراجعات الملحوظة الناجمة عن مخاوف هائلة على القطاع المصرفي الروسي أثارتها الأزمة المالية العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة