لبنان يطلق برنامجا لدعم الفقراء   
الثلاثاء 1433/9/20 هـ - الموافق 7/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
احتجاجات سابقة بلبنان ضد غلاء أسعار المواد الغذائية الذي يزيد حجم الفقر (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت بيروت اليوم عن برنامج دعم للأسر الأكثر فقرا، وقال الرئيس اللبناني ميشال سليمان في حفل إطلاق البرنامج بالقصر الرئاسي إن 28% من اللبنانيين تحت خط الفقر الأعلى (4 دولارات في اليوم) و8% منهم تحت خط الفقر الأدنى (2.4 دولار في اليوم).

وسبق للبنك الدولي أن أشار آخر العام الماضي إلى أن برنامج دعم الأسر الأكثر فقرا بلبنان سيشمل 150 ألف أسرة هو منظومة لتقوية شبكة الأمان الاجتماعي بما يمكن الحكومة المحلية من استهداف مدروس للفقراء وذوي الهشاشة بمساعدات اجتماعية وخدمات لتحسين أوضاعهم المعيشية، وتشرف على البرنامج وزارة الشؤون الاجتماعية ورئاسة مجلس الوزراء.

ويحظى البرنامج بدعم مالي من البنك الدولي، حيث منح الأخير بيروت ستة ملايين دولار ضمن برنامج لتقوية قدرات إدارة الحماية الاجتماعية ووضعها المالي، وقدرتها على استهداف الفئات المعوزة.

ويتكون البرنامج من ثلاث مراحل أولاها وضع آليات استهداف الأسر الأكثر فقرا، وثانيا تنفيذ مرحلة تجريبية للبرنامج في ثلاث مناطق ببيروت، أما المرحلة الثالثة فتتولى فيه وحدة تدبير مركزية الإشراف على البرنامج.

60% من سكان المدن اللبنانية  يعيشون في أحياء فقيرة، و300 ألف شخص غير قادرين على سد متطلباتهم الغذائية

الفقر بالمدن
وأشار الرئيس اللبناني إلى أن 60% من سكان المدن يعيشون في أحياء فقيرة، و300 ألف شخص بلبنان غير قادرين على سد متطلباتهم الغذائية، مشيراً إلى أن 15% من الأطفال بالشوارع هم لبنانيون و45% لا يحصلون على الحماية الاجتماعية.

وقال سليمان إن الدولة تتحمل عبئاً كبيراً في حماية البيئة الاجتماعية من الانهيار، وهي توفر الرعاية الصحية لأكثر من مائتي ألف أجير وستين ألفا من المتقاعدين، فالدولة تدفع ما لا يقل عن 733 مليار ليرة (487 مليون دولار) في هذا المجال.

وأشار إلى أنه سيحث المجلس النيابي (البرلمان) على استكمال الإجراءات لضمان الشيخوخة ووضع الضمان الاختياري موضع التنفيذ والتمهيد لمشروع التأمين الصحي الشامل، واعتبر سليمان "أن السيادة تبدأ باستقلال المواطن عن العوز والحاجة، وما نحتاجه حركة اجتماعية مستقلة وإعادة بناء الاقتصاد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة