إضراب سائقي النقل العام يشل الحركة في هلسنكي   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

شل إضراب 1400 سائق في شركة هلسنكي ستي ترانسبورت عن العمل حركة النقل في العاصمة الفنلندية اليوم الاثنين احتجاجا على احتمال دمج المجموعة مع شركة حافلات بالمدينة، حسب ما أفاد مسؤولون فنلنديون.

وبدأ الإضراب في الصباح الباكر حيث من المقرر أن يستمر 24 ساعة، مسلطا الضوء على مخاوف السائقين من أن الاندماج المقترح سيكون الخطوة الأولى نحو خصخصة الشركة التي تملكها المدينة.

وأدى الإضراب إلى توقف معظم وسائل المواصلات العامة بما فيها الحافلات والمترو في المدينة، وتسبب في إحداث فوضى بالمدينة نتيجة لاستخدام المواطنين مركباتهم الخاصة للذهاب إلى العمل.

ولكن عددا قليلا من حافلات يشغلها القطاع الخاص بقيت تقدم خدماتها للمواطنين كالمعتاد، بينما زادت سكك الحديد و"هلسنكي تاكسي" خدماتهما للمواطنين لحل جزء من المشكلة.

وقال قادة اتحاد السائقين إن السائقين سيقررون في وقت لاحق فيما إذا كانوا سيستمرون في إضرابهم عن العمل أم لا.

ومن المقرر أن يناقش مجلس المدينة الأربعاء المقبل الاندماج بين هلسنكي ستي ترانسبورت إتش إس تي وخدمات الحافلات سومن توريستياتو.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن نحو 700 ألف راكب وخاصة في المنطقة الشرقية الفقيرة من المدينة يستقلون حافلات إتش إس تي يوميا، بينما يملك القليل من المواطنين مركبات خاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة