إنتل تتوقع انتعاشا وشيكا في قطاع التكنولوجيا   
الأحد 1423/7/30 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريغ باريت

قال كريغ باريت الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنتل كورب أكبر منتج للرقائق الإلكترونية في العالم إنه متفائل أكثر من أي وقت مضى بشأن مستقبل قطاع التكنولوجيا ويتوقع انتهاء الأزمة الحالية في مطلع عام 2003. لكنه أضاف أنه قلق من هبوط رؤوس الأموال الذي صاحب تراجع أسواق الأسهم.

وقال باريت في مؤتمر للتكنولوجيا يجري حاليا بمدينة أشبيلية الإسبانية "أتوقع انتهاء الأزمة في أوائل عام 2003. أما في قطاع الاتصالات فسيستغرق الأمر وقتا أطول وربما يحدث في أواخر 2003 أو مطلع 2004". وأضاف "سيحتاج قطاع الاتصالات وقتا أطول من قطاع الكمبيوتر لكي يسوي مشاكله".

وتتصدر شركات الاتصالات والتكنولوجيا موجة هبوط حادة في أسعار الأسهم والعائدات مستمرة منذ عامين وترجع أساسا إلى الإفراط في الاستثمار في هذا القطاع خلال سنوات الطفرة. وقال باريت "لم أكن أبدا متفائلا بشأن المستقبل أكثر مني الآن رغم أننا في منتصف موجة كساد".

وذكر باريت أنه قام بجولات كثيرة خلال الشهرين الماضيين سافر فيها إلى روسيا والإمارات العربية المتحدة وماليزيا وأستراليا وفيتنام والهند ودول أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة