روسيا تشهد نموا اقتصاديا استثنائيا في 2007   
الثلاثاء 1428/7/9 هـ - الموافق 24/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:12 (مكة المكرمة)، 23:12 (غرينتش)
 
قال مصرف روسي إن مؤشرا أساسيا للاستثمار وهو مقياس الاستثمارات الثابتة  في روسيا يضاهي حاليا نفس المؤشر في الصين, بعد ارتفاعه في يونيو/ حزيران الماضي بنسبة سنوية وصلت إلى 27.2%.
 
ووصل المؤشر الذي يقيس الاستثمار في السلع الرأسمالية مثل المصانع والماكينات والمساكن إلى 22.9 مليار دولار الشهر الماضي، وهو مستوى قياسي مقارنة مع نفس الشهر العام الماضي.
 
وقال بنك (يو أف جي دويتشه للاستثمار) إن مستوى المؤشر هو الأعلى منذ 1992 ومن شأنه أن يرفع نسبة نمو الاستثمارات الثابتة إلى 22.3% في النصف الأول من العام الحالي.
 
وأوضح أن المستوى الحالي يضاهي نسبة نمو الاستثمارات الثابتة في الصين في النصف الأول من العام الحالي التي وصلت إلى 26.7%.
 
وقالت يوليا تسيبليايفا من مؤسسة ميرل لنش الأميركية المالية "إننى أقول للعملاء إن روسيا ستشهد هذا العام نموا اقتصاديا لم نشهده من قبل".
 
وقالت صحيفة فيدوموستي للأعمال إن روسيا لم تشهد قط ارتفاعا في النمو الاقتصادي كالذي تشهده حاليا وإن الاستثمارات تتدفق ليس فقط إلى قطاع النفط والغاز بل أيضا إلى قطاعات الزراعة والإنشاء.
 
وقال بنك يو إف جي دويتشه إن المستفيد الأول من تدفق الاستثمارات كان بشكل خاص قطاع البنوك وقطاع صناعة الصلب والكهرباء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة