بطء المباحثات حول مد خط الغاز الإيراني لباكستان   
الأحد 1428/9/5 هـ - الموافق 16/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:13 (مكة المكرمة)، 20:13 (غرينتش)
إحدى محطات ضخ الغاز الطبيعي بإيران (رويترز-أرشيف)
أعربت إيران عن نفاد صبرها إزاء الهند بشأن مد خط للغاز يمر عبر الأراضي الباكستانية، وأشارت إلى أنها قد تلجأ إلى تنفيذ المشروع مع باكستان بشكل منفرد.
 
وقال غلام حسين نوزري وزير النفط بالوكالة إن الهند وباكستان ما تزالان تدرسان قيمة رسوم المرور التي ستدفعها الهند لباكستان, مشيرا إلى أن مسؤولين باكستانيين سيزورون إيران الأسبوع القادم لاستكمال المباحثات حول إنشاء الخط، لكن من غير المؤكد حضور ممثلين عن الجانب الهندي.
 
وأضاف نوزري "إننا نفضل مباحثات ثلاثية.. إن الأمور تسير أسرع مع الباكستانيين", لكنه لم يوضح ما إذا كان هذا يعنى أن بلاده مستعدة لاستكمال الصفقة مع باكستان وحدها.
 
وقد بدأت المفاوضات حول المشروع الذي من المتوقع أن يكلف نحو 7 مليارات دولار عام 1994 لكن تنفيذه تأخر لأسباب فنية وتجارية.
 
وقد أعربت الولايات المتحدة التي تزعمت جهودا دولية لفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي, عن معارضتها لإنشاء الخط الذي سيمتد لمسافة 2600 كلم من حقل جنوب فارس الضخم ليضخ نحو 60 مليون متر مكعب يوميا من الغاز.
 
وتسعى الهند التي تسد الواردات 70% من استهلاكها من الطاقة للحصول على مصادر جديدة، بينما ستقوم باكستان باستيراد الغاز الإيراني, وبمد الهند بحصتها من خلال الخط بينما تسدد الهند رسوم نقل الغاز لباكستان.
 
ولدى إيران ثاني أكبر احتياطي للغاز في العالم بعد روسيا، لكن دورها في سوق الإمدادات في العالم لا يزال ضعيفا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة