أنغولا والسعودية تتصدران زيادة إنتاج أوبك والنفط يرتفع   
الخميس 1428/3/24 هـ - الموافق 12/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:16 (مكة المكرمة)، 19:16 (غرينتش)

زيادة الإنتاج تعزز إدخال أنغولا في نظام حصص أوبك (الفرنسية-أرشيف)
توقعت وكالة الطاقة الدولية نمو إنتاج منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بنحو 2.6 مليون برميل يوميا في العامين الجاري والمقبل والزيادة تميل بشدة لصالح أنغولا والسعودية.

وقالت الوكالة إن البلدان سينتجان معا نصف الزيادة التي سترفع طاقة إنتاج أوبك من 33.9 مليون برميل يوميا في نهاية العام الماضي إلى 34.8 مليون برميل في نهاية العام 2007 وإلى 36.5 مليون برميل يوميا في نهاية 2008.

وقد تعزز هذه المعطيات الاتجاه في أوبك لإدخال أنغولا في نظام حصص الإنتاج بالمنظمة، حيث إن أنغولا أحدث أعضائها معفاة الآن من قيود الحصص الإنتاجية.

واستبعدت الوكالة أن يؤثر ذلك كثيرا على استثمار طاقة الإنتاج الفعلية مع تكهنات طويلة الأجل في أنغولا تتوقع زيادة حادة في إنتاجها لتصل مليوني برميل يوميا بحلول منتصف العام 2008 لكنها تتوقع استقرار الإنتاج بين مليونين و2.2 مليون برميل يوميا خلال الأعوام حتى 2011.

وتوقعت الوكالة مساهمة نيجيريا بنحو 16% من زيادة طاقة إنتاج أوبك خلال العامين الحالي والمقبل، في حين أدت هجمات مسلحين إلى وقف خمس إنتاج نيجيريا النفطي.

وأشارت الوكالة إلى أن الزيادة في الطاقة الإنتاجية التي ستسهم بها دول أوبك موزعة على أنغولا بنسبة 29.7% والسعودية 21.6% ونيجيريا 16.4% والكويت 8.8% وقطر 7.8% والإمارات 6.5% والبلدان الأخرى 9.2%.

ارتفاع الأسعار
تأتي هذه التوقعات في وقت ارتفعت فيه أسعار النفط اليوم بعد انخفاض فاق التوقعات في مخزونات البنزين الأميركية ودعم الأسعار استمرار التوترات بشأن برنامج إيران النووي.

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود آجلة تسليم الشهر المقبل 74 سنتا إلى 62.75 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة