هيئة تنسيق اقتصادي تركية لمواجهة الأزمة المالية   
الثلاثاء 1429/11/6 هـ - الموافق 4/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)
الحكومة التركية قررت تشكيل هيئة وزارية للتنسيق الاقتصادي تتولى مسؤولية متابعة آثار الأزمة المالية على تركيا (الفرنسية-أرشيف) 
 
أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن تشكيل هيئة وزارية للتنسيق الاقتصادي تقوم باتخاذ الإجراءات والتدابير الداخلية المتعلقة بانعكاسات الأزمة المالية الأميركية على تركيا.
 
جاء هذا أثناء اجتماع تشاوري عقده أردوغان أمس مع نوابه والوزراء الأعضاء بهذه الهيئة ومع ممثلي مؤسسات المجتمع المدني واتحادات العمال لبحث الأبعاد السلبية الاجتماعية للأزمة الأميركية.
 
وقال أردوغان إن حكومته قررت تشكيل هيئة وزارية للتنسيق الاقتصادي تتولى مسؤولية متابعة الأزمة واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، معترفا للمرة الأولى بتأثير الأزمة المالية الأميركية على القطاعات الفقيرة وأصحاب الدخول المحدودة بالمجتمع التركي.
ورأى أردوغان أن هذه التأثيرات السلبية تدعو للمزيد من التضامن الاجتماعي, مشيراً إلى أن حكومته تعمل جاهدة للحد من التأثيرات السلبية للأزمة وأنها مستعدة لمواجهتها.
 
تعاون أوروبي
من جهته دعا عبد الله غل رئيس الجمهورية التركية دول الاتحاد الأوروبي للتعاون والتضامن لمواجهة الأزمة المالية الأميركية وانعكاساتها السلبية وذلك في كلمة له أمام اجتماع ضم ممثلين من دول شمال القارة الأوروبية عقد أمس بتركيا.
 
وطالب على باباجان وزير الخارجية التركي في الاجتماع بأن يقف الأصدقاء بجانب تركيا في الأزمة.
 
من ناحية أخرى انخفضت قيمة صرف الدولار أمام الليرة التركية بنسبة 9.5% إلى 1.53 ليرة من 1.68 ليرة. وتراجع اليورو الأوروبي من 2.14 ليرة إلى 1.96 ليرة.
 
انخفضت قيمة صرف الدولار أمام الليرة التركية بنسبة 9.5%  إلى 1.53 ليرة (الجزيرة نت)
وقد شهدت بورصة إسطنبول للأوراق المالية تحسنا ملحوظا بارتفاع المؤشر العام إلى 28300 نقطة بزيادة نحو 27% عن إقفال يوم الاثنين من الأسبوع الماضي حيث بلغ المؤشر العام وقتها 22000 نقطة مسجلا أدنى مستوى له في ثلاث سنوات.
 
وفى استطلاع  للرأي العام تحت عنوان "كيف توجه مدخراتك؟" أجرتة يومية ينى شفق التركية عبر موقعها بالإنترنت في اليومين الأخيرين قالت نسبة 59% إنها تتجه ناحية الليرة التركية ونسبة 27% ناحية العملات الأجنبية. وقالت نسبة 13% إنها تدخر بشراء الذهب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة