إلغاء 130 رحلة للخطوط البريطانية   
الأحد 13/4/1431 هـ - الموافق 28/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:27 (مكة المكرمة)، 18:27 (غرينتش)
اتحاد يونايت يعتزم تنفيذ إضرابات أخرى (الفرنسية)

قال اتحاد نقابات العمال البريطاني (يونايت) إنه تم إلغاء أكثر من 130 رحلة للخطوط الجوية البريطانية الأحد بسبب الإضراب الذي بدأته طواقم الشركة منذ أمس السبت ويستمر لمدة أربعة أيام.
 
وأكد اتحاد يونايت الذي يمثل 12 ألفا من طواقم الخطوط الجوية البريطانية، أنه يعتزم تنفيذ إضرابات أخرى في حال عدم استجابة مجلس إدارة الخطوط البريطانية لمطالب الموظفين وتقديم عرض مقبول.
 
وكانت شركة الطيران البريطانية قالت إنها تتوقع أن يستطيع 75% من الركاب السفر إلى جهات سبق الحجز إليها بسبب الاستعدادات التي أجرتها تحسبا للإضراب.
 
وقبل أسابيع من الانتخابات البرلمانية التي ستجرى في بريطانيا في السادس من مايو/أيار القادم, استغل زعيم حزب المحافظين المعارض ديفد كاميرون الإضراب لشن هجوم لاذع على رئيس الوزراء غوردون براون الذي يتلقى حزبه (حزب العمال الحاكم) أكثر دعمه المالي من اتحاد يونايت.
 
واتهم كاميرون براون بالضعف في رده على إضراب الخطوط البريطانية وإضراب آخر يعتزم عمال خطوط السكك الحديد القيام به. وقال إن أحد أسباب هذا الضعف هو أنه مرتبط بالاتحادات.
 
وأضاف أن الاتحادات شعرت بضعف الحكومة ولذلك تقوم حاليا بالعديد من الإضرابات.
 
أما براون فقال في مقابلة صحفية إن الـ13 عاما الماضية شهدت من "السلام الصناعي" أكثر ما شهدته في 18 سنة من حكم المحافظين.
 
وكانت المفاوضات بين الخطوط البريطانية واتحاد يونايت -أكبر اتحاد عمالي في بريطانيا- انهارت قبل يوم من أول إضراب يوم 20 مارس/آذار الجاري ولم يحدد تاريخ آخر لاستئنافها.
 
وتتركز الإضرابات حول ما يصفه الاتحاد بإستراتيجية رئيس الخطوط البريطانية ويلي والش بـ"الخفض والإحراق" من أجل خفض التكلفة، وهي إستراتيجية يقول يونايت إنها ستؤدي إلى خلق فئتين من القوة العاملة وستلحق ضررا شديدا بمعايير خدمة العملاء.
 
لكن والش حذر بأنه يسعى لتغيير الطريقة التي تعمل بها الشركة بسبب التحول الذي يحدث بالصناعة، وأن الشركة ستختفي خلال عشرة أعوام إن هي لم تنفذ التغيير المطلوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة