أوروبا تسعى مع أوبك لتنظيم السوق   
الثلاثاء 1430/7/1 هـ - الموافق 23/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)
أوبك تركز حاليا على تحسين الالتزام بالحصص المقررة (رويترز-أرشيف)

قال الاتحاد الأوروبي ومنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بعد محادثات مشتركة اليوم الثلاثاء إن أسواق النفط تواجه مخاطر ارتفاع كبير بسبب المضاربة إذا لم يتم إصلاح القطاع المالي ولم تتوفر الشفافية وأكدا أن الأسعار لا تمثل خطرا حتى الآن على الانتعاش الاقتصادي.
 
وقال الاتحاد الأوروبي في بيان صدر بعد المحادثات التي جرت في فيينا إن زيادة الأسعار في العام 2008 يمكن أن تتكرر إذا لم تجر إصلاحات تنظيمية كافية تشمل الشفافية في إطار إعادة تشكيل شاملة للقطاع المالي العالمي.
 
وأضاف أن الاجتماع وافق على أن دور المضاربة في الأسواق المالية لم يتم حله, وأنحت أوبك باللوم مرارا على المضاربات في ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية في العام الماضي.
 
وقال الأمين العام لمنظمة أوبك عبد الله البدري في مؤتمر صحفي مشترك بعد محادثات اليوم الثلاثاء إنه منذ منتصف العام 2008 ومنظمة أوبك تحذر العالم من أنه يوجد ارتفاع في الأسعار وأن هناك حاجة إلى نوع من التنظيم.
 
وأضاف البدري أنه من السابق لأوانه القول بأن الاجتماع القادم للمنظمة في سبتمبر/ أيلول سيقرر خفض الإنتاج، لكن تركيز أوبك في الوقت الراهن ينصب على تحسين الالتزام بالحصص الحالية.

من جهته قال وزير النفط الأنغولي خوسيه بوتيلهو دي فاسكونسيلو الذي يرئس أوبك أيضا اليوم الثلاثاء إنه يود أن يصل سعر البرميل إلى 80 دولارا.
 
لكن مفوض الطاقة أندريس بيبالغ الذي يمثل الاتحاد الأوروبي أكد أن السعر الذي يقترب من 70 دولارا غير ضار, وأضاف أن ما سيتم بحثه في الاجتماع هو أن 70 دولارا للبرميل وهو السعر الحالي لا يعرقل بالتأكيد انتعاش الاقتصاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة