تراجع إنتاج السيارات باليابان في 2011   
الثلاثاء 8/3/1433 هـ - الموافق 31/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)
هبط الإنتاج العالمي لهوندا في 2011 بنحو 20%  (رويترز)

قالت رابطة مصنعي السيارات في اليابان إن إنتاج السيارات تراجع بنسبة 12.8% ليصل إلى ثمانية ملايين و398 ألفا و654 وحدة في 2011، كما تراجعت الصادرات بنسبة 7.8% إلى أربعة ملايين و464 ألفا و413 وحدة.
 

وأرجعت الرابطة الهبوط إلى الزلزال الذي ضرب شمالي شرقي اليابان في مارس/آذار من العام الماضي وتسبب في موجات تسونامي عاتية ألحقت أضرارا بالغة بسلسلة التوريد.

في السياق، أعلنت شركة هوندا عن تراجع صافي أرباحها بنسبة 71.4% في الفترة الممتدة من أبريل/نيسان حتى ديسمبر/كانون الأول من 2011 ليبلغ 1.8 مليار دولار، متوقعة أن يتراجع 59.7% إلى 2.8 مليار دولار عن كامل السنة المالية التي تنتهي في مارس/آذار المقبل.

وقالت الشركة إن أرباحها التشغيلية هبطيت بنسبة 77.2% إلى 119.39 مليار ين (1.5 مليار دولار) في الفترة ذاتها.

وعزت الشركة سبب تراجع أرباحها إلى الفيضانات في تايلند والزلزال الذي ضرب اليابان في مارس/آذار الماضي. وقالت إنها تهدف حالياً لاستئناف كامل إنتاجها في تايلند بدءاً من أبريل/نيسان.

وكانت هوندا -ثالث أكبر منتج للسيارات في اليابان- الأبطأ في التعافي من تعطل في سلسلة الإمدادات بعد الزلزال. وهبط الإنتاج العالمي لهوندا في 2011 بنحو 20%  إلى 2.909 مليون سيارة منخفضا لأقل من ثلاثة ملايين سيارة لأول مرة منذ ثماني سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة