واشنطن تعتزم مراجعة برنامج المعونات للفلسطينيين   
السبت 1426/12/28 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:08 (مكة المكرمة)، 7:08 (غرينتش)
واشنطن: مساعدة حكومة تشكلها حماس يتعارض وقوانين أميركا (رويترز)
أعلنت الولايات المتحدة اعتزامها إجراء مراجعة شاملة لبرامجها الخاصة بالمعونات إلى الفلسطينيين، إذا شاركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في الحكومة بعد فوزها في الانتخابات التشريعية الأسبوع الماضي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شون مكورماك إن واشنطن لا تقدم أموالا إلى ما اعتبرها منظمات إرهابية.
 
ورغم اعتراف مكورماك بأن الجميع يدرك أن الفلسطينيين فقراء ويحتاجون المساعدة، فقد أكد أن المساعدة المالية الأميركية يجب أن تتماشى مع قوانين وسياسات الولايات المتحدة.
 
وأضاف المسؤول الأميركي أن مسألة المعونات ستجري مناقشتها أثناء محادثات تجرى بالعاصمة البريطانية لندن الاثنين المقبل مع الأعضاء الآخرين في اللجنة الرباعية للوساطة في الشرق الأوسط، وهم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا.
 
وكانت الولايات المتحدة خصصت نحو 380 مليون دولار مساعدات للفلسطينيين من خلال الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والسلطة الفلسطينية بصورة مباشرة عام 2005 في حين رصدت 244 مليون دولار للعام 2006.
 
في السياق نفسه قال رئيس البنك الدولي بول وولفويتز الجمعة إن البنك يعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة بناء على طلب الأسرة الدولية, ويعود لها أن تقرر ما تريد فعله بشأن المساعدات.
 
وأعرب وولفوفيتز عن اعتقاده بأن تلبية حاجات الفلسطينيين ستساعد العملية الدبلوماسية على الاقتراب من الحل، على حد تعبيره.
 
يشار إلى أن حماس حصلت على 76 من 132 مقعدا في البرلمان الفلسطيني، ومن المنتظر أن تشكل الحكومة القادمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة