توقعات باستمرار هبوط العقارات بدبي   
الجمعة 22/11/1431 هـ - الموافق 29/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)

اختفاء الفائض بالعقارات السكنية في دبي سيتطلب ما بين ثلاث وخمس سنوات (الأوروبية)


حذر الأمير السعودي الوليد بن طلال من المزيد من التدهور في سوق العقارات في دبي.
 
وقال رئيس شركة المملكة القابضة في مقابلة مع مجلة أريبيان بزنس ستنشر يوم الأحد القادم إن الفائض في العرض ما زال مشكلة كبيرة في الإمارة.
 
وأوضح أن أبنية جديدة لا تزال تقام، معربا عن اعتقاده أن الوصول إلى نهاية الانحدار في قطاع العقارات في دبي يحتاج إلى سنوات إذ إن المزيد من العرض آتٍ.
 
وقال إن على الأسعار أن ترتفع بشكل كبير كي يبلغ الطلب مستوى متوازنًا مع العرض, مشيرا إلى أن العديد من أصحاب الأراضي يحافظون على أسعارهم القديمة وعلى أحد الطرفين أن يتنازل, مؤكدا أنه يجب على الأسعار أن تنخفض بشكل كبير.
 
وجاءت ملاحظات الأمير الوليد بن طلال بعد أسبوع من تأكيدات المدير التنفيذي لشركة النخيل كريس أودونيل التي قال فيها إن اختفاء الفائض في العقارات السكنية في دبي سيتطلب ما بين ثلاث وخمس سنوات.
 
وقال الوليد إنه يعتقد أن الاقتصاد العالمي ما زال في حالة ركود رغم أنه انتهى من الناحية التقنية، مشيرا إلى ارتفاع نسبة البطالة في أوروبا والولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة