الأرجنتين تسدد ديونها لنادي باريس   
الاثنين 1430/10/2 هـ - الموافق 21/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

كريستينا فرنانديز قالت إن بلادها ستستخدم احتياطاتها لتسديد الديون (الفرنسية)

 

ذكرت مصادر صحفية الأحد أن الأرجنتين ستعرض على نادي باريس للدول الدائنة سداد ما لا يقل عن 6.7 مليارات دولار من ديونها المتعثرة على مدى خمس سنوات, بعد أن عجزت البلاد عن سداد ديونها بفعل الأزمة المالية الحادة.

 

وقالت صحيفة لا ناسيون نقلا عن مصادر حكومية لم تسمها إن اقتراح سداد الدين سيتضمن أيضا طلبا إلى أعضاء نادي باريس لتمويل مشروعات خاصة في الأرجنتين.

 

وكان وزير الاقتصاد أمادو بودو قد قال الأسبوع الماضي إن بلاده تتفاوض بشأن اتفاق لسداد الدين في الوقت الذي يسعى فيه لإعادة الأرجنتين ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية إلى أسواق الائتمان العالمية.

 

وتواجه الأرجنتين عام تقشف آخر في 2010, وهي لا تزال بمعزل كبير عن أسواق الائتمان الدولية بعد سبع سنوات من عجزها عن سداد نحو مائة مليار دولار في ذروة أزمة اقتصادية حادة, وتمثل ديونها لنادي باريس إحدى العقبات التي تسعى لإزالتها.

 

وفي العام الماضي قالت رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز إن البلاد ستسدد ديونا لنادي باريس باستخدام الاحتياطيات لدى البنك المركزي لكن الأزمة المالية العالمية تسببت في تنحية هذه الخطة جانبا.

 

وتزايدت التكهنات في الأسابيع الأخيرة بأن تسمح الأرجنتين لصندوق  النقد الدولي بمراجعة اقتصادها مجددا بعد أن قطعت فعليا العلاقات مع  الصندوق عام 2006, وتعتبر هذه خطوة رئيسية لتوصل الأرجنتين لاتفاق مع نادي باريس بشأن سداد الدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة