دول غنية تنفق 250 مليار دولار سنويا لدعم منتجاتها   
الاثنين 1427/6/28 هـ - الموافق 24/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:49 (مكة المكرمة)، 17:49 (غرينتش)

الصين والهند تزيدان صادراتهما إلى الولايات المتحدة بنسبة 43% و25% على التوالي (الجزيرة)

تامر أبو العينين-جنيف

يعتقد خبراء منظمة التجارة العالمية أن 21 دولة من البلدان الغنية تنفق 250 مليار دولار سنويا على الدعم المالي للمنتجات المحلية من بين 300 مليار دولار تنفقها دول العالم كافة.

وجاء ذلك في تقرير أصدرته المنظمة حول حركة التجارة في العالم للعام 2006، وخصصت جزءا كبيرا منه للحديث عن مفهوم الدعم المالي المقدم للمنتجات، الذي يشكل نقطة خلاف حادة في جميع مفاوضات التجارة الحرة.

واعترف الخبراء بصعوبة وضع تعريف واضح ومحدد لمفهوم الدعم، لأن التعامل مع هذا المصطلح يختلف حسب الحالة السياسية والاجتماعية والاقتصادية لكل دولة.

وأوضحوا أن الدعم يمكن أن يكون سلاحا لتعديل الأخطاء الاقتصادية في بعض الأسواق، ويمكن أيضا أن يكون لأغراض اجتماعية، أو مضرا بالاقتصاد الوطني.

ويؤكد التقرير أن مجالات مثل البحث العلمي وتشييد البنية التحتية واقتحام مجالات صناعية جديدة أو حماية البيئة تستحق تمويلا من الحكومات، كذلك هو الحال في إعادة توزيع الدخل ومساعدة الدول الفقيرة، كما وصف الدعم المالي على أنه يمكن أن يصبح سلاحا لتعديل الأخطاء الاقتصادية في الأسواق، وتوجيهه إلى أغراض اجتماعية.

"
الخبراء يدعون لوضع دراسة أخلاقيات استخدام الدعم المالي في إطار اتفاقيات التجارة العالمية
"
وينصح الخبراء بضرورة وضع دراسة أخلاقيات استخدام الدعم في إطار اتفاقيات التجارة العالمية، وربما يهدفون بذلك إلى وضع تعريف واضح لهذا الدعم، الذي يقف دائما عقبة أمام التوصل إلى اتفاقيات لتحرير كافة قطاعات التجارة العالمية،

 وأما على صعيد الحركة التجارية العالمية، فقد سجلت تراجعا في العام 2005 إذ وصلت إلى 6.5% مقابل 9% عام 2004، لكن هذه النسبة تبقى أعلى من متوسط الحركة التجارية العالمية خلال عشر سنوات.

تجارة النسيج
وكان ملف تجارة النسيج عام 2005 من أهم ما تابعه التقرير، إذ تمكنت الصين والهند من زيادة نسبة صادراتهما إلى الولايات المتحدة بنسبة 43% و25% على الترتيب، ثم تأتي بقية دول جنوب شرق آسيا مقابل تراجع تصدير منتجات النسيج إلى الولايات المتحدة من تركيا والمكسيك والاتحاد الأوروبي ودول أفريقيا جنوب الصحراء.

وقد تفوقت الصين والهند في صادرات النسيج على الاتحاد الأوروبي بنسبة 44% و19% على التوالي، في مقابل تراجع صادرات كل من تونس والمغرب وإندونيسيا وباكستان إلى أوروبا بنسب تتراوح بين 3 و13% مقارنة مع العام 2004.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة