كوريا الشمالية تصدر سندات لتعزيز الاقتصاد والجيش   
الأحد 1424/1/28 هـ - الموافق 30/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعتزم الحكومة الكورية الشمالية إصدار سندات حكومية للمرة الأولى لتوفير الأموال اللازمة لتعزيز نظمها الدفاعية خشية أن تكون الهدف القادم لواشنطن بعد العراق. وقالت الحكومة إن الإصدار الذي أطلق عليه اسم "سندات حياة الشعب" يرمي إلى تحديث الاقتصاد وتقوية الدفاعات العسكرية.

وفي السنوات الأخيرة سعت كوريا الشمالية -التي ألحقت الفيضانات والجفاف بها أضرارا بالغة منذ عام 1990 وتخضع لنظام تخطيط مركزي- إلى وقف انهيار اقتصادها عبر إدخال بعض الإصلاحات المؤقتة. لكنها لم تأت بنتائج كبيرة.

وقالت صحيفة رودنغ سنمون الناطقة بلسان الحزب الحاكم في البلاد "إذا استخدمت الأموال التي ستجنى من إصدار السندات بشكل فاعل في حفز الاقتصاد، فإن الإنتاج سيزداد بسرعة بما يحسن جوانب الحياة المادية والثقافية للشعب". وأضافت أن "إصدار السندات إجراء هام لجمع الأموال اللازمة لبناء أمة قوية قادرة على التصدي للتحرك الأميركي الإمبريالي".

وكان البرلمان وافق الأسبوع الماضي على إصدار السندات، وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن مدة الإصدار عشر سنوات. وخفضت الحكومة العام الماضي قيمة العملة الوطنية وألغت نسخة قابلة للتحويل من العملة استخدمت في الصفقات الخارجية كجزء من الإصلاح الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة