رودريغيز: إجراءات خفض إنتاج النفط الشهر القادم   
الجمعة 1422/5/28 هـ - الموافق 17/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

على رودريغيز
قال وزير النفط الفنزويلي الأمين العام لمنظمة الدول المنتجة للنفط (أوبك) علي رودريغيز إن بعض الدول الأعضاء في المنظمة بدأت بإبلاغ عملائها بقرار خفض صادرات النفط الذي من المقرر تنفيذه الشهر المقبل، وتوقع التزاما كاملا به.

واستبعد رودريغيز في لقاء صحفي إجراء أي تغيير آخر في إنتاج المنظمة هذا العام بعد إجراء ثلاثة تخفيضات متتالية. وقال إن "نظرتنا الحالية إلى الأوضاع في السوق لا تشير إلى أن أمورا كبيرة ستحدث في سياسات الأوبك لما تبقى من هذه السنة".

ومن المقرر أن تبدأ أوبك في خفض صادراتها بنسبة 4% أي مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل في إطار سعي المنظمة لدعم أسعار النفط العالمية.

فقد بلغ سعر سلة خامات أوبك 24.32 دولارا للبرميل الواحد أمس أي أقل بقليل من المستوى المستهدف البالغ 25 دولارا للبرميل. وستبلغ النسبة الإجمالية لخفض إنتاج الأوبك هذا العام حسب الخفض المقرر في سبتمبر/ أيلول المقبل 13%.

وقال رودريغيز إن المنظمة ترقب عن كثب آثار تباطؤ الاقتصاد العالمي على الطلب على النفط الأمر الذي يصعب التنبؤ باتجاهات العرض المستقبلية لصادرات المنظمة التي تبلغ نحو ثلثي الصادرات العالمية.

وأشار إلى أن الالتزام بالتخفيضات كان العامل الأساسي وراء نجاح إدارة المنظمة لصادراتها النفطية. وأضاف "إذا لم نلتزم بقراراتنا سندفع ثمنا باهظا لعدم الانضباط". وتابع قائلا "إذا أرادت أي دولة زيادة إنتاجها من النفط فبإمكانها طرح الأمر على المنظمة من أجل مناقشته".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة