بودمان يزور الشرق الأوسط وأسعار النفط تتراجع   
الجمعة 3/1/1429 هـ - الموافق 11/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)

انخفاض أسعار النفط وسط مخاوف من ركود الاقتصاد الأميركي (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مؤسسات رسمية في الولايات المتحدة اعتزام وزير الطاقة الأميركي سام بودمان زيارة خمس دول عربية الأسبوع المقبل سعيا لتحسين علاقات بلاده مع الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط.

وأفادت وزارة الطاقة الأميركية أن جولة بودمان في المنطقة تشمل السعودية والإمارات وقطر ومصر والأردن.

وتجيء جولة المسؤول الأميركي قبل نحو أسبوعين من اجتماع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) المقرر عقده في أول فبراير/شباط المقبل لبحث الأوضاع في سوق النفط وتحديد سياسات الإنتاج.

"
بودمان:
سوق النفط العالمية بحاجة لمزيد من إمدادات أوبك للمساعدة في إعادة بناء مخزونات الخام المتدنية وخفض الأسعار
"
وقال بودمان إن سوق النفط العالمية بحاجة إلى مزيد من إمدادات أوبك للمساعدة في إعادة بناء مخزونات الخام المتدنية وخفض أسعار النفط المرتفعة التي سجلت مستويات قياسية تجاوزت 100 دولار للبرميل الأسبوع الماضي.

ويجتمع بودمان خلال زيارته المزمعة مع كبار المسؤولين الحكوميين وقادة في قطاع الأعمال وشخصيات كبيرة أخرى.

وأشارت الوزارة إلى أن بودمان سيدعو أثناء جولته الشرق أوسطية للاستثمار في مصادر الطاقة التقليدية والبديلة وتشجيع كفاءة الطاقة العالمية.

كما سيتحدث الوزير الأميركي في زيارته للإمارات في مؤتمر عن طاقة المستقبل بحيث يركز على جهود إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لتطوير تقنيات للطاقة البديلة.

أسعار النفط
تجاريا سجلت أسعار النفط في التعاملات الأوروبية تراجعا الجمعة إلى 93 دولارا للبرميل في ظل مخاوف من حدوث ركود في الاقتصاد الأميركي. 

وانخفض سعر الخام الأميركي الخفيف الجمعة 63 سنتا إلى 93.08 دولارا للبرميل بعد هبوطه 1.96 دولار الخميس، في حين ارتفع برنت خام القياس الأوروبي 67 سنتا مسجلا 91.55 دولارا.

وتحدث وزير الخزانة الأميركي الأسبق لورنس سمرز أمس عن زيادة احتمال دخول الاقتصاد الأميركي في حالة ركود عن 50%.

ولكن تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي أمس عن استعداد البنك للقيام بإجراءات مهمة دعما للاقتصاد، الأمر الذي عزز توقعات بخفض سعر الفائدة 50 نقطة، أساس في الاجتماع المقبل يومي 29 و30 الشهر المقبل وأدت إلى تخفيف مشاعر القلق حول الاقتصاد الأميركي.

"
اندلاع حريق بناقلة نفط راسية في ميناء بورت هاركورت النيجيري بعد تردد دوي انفجارين دون تأثير على الصادرات
"
وفي نيجيريا كشفت مصادر بصناعة النفط عن اندلاع حريق بناقلة نفط راسية في ميناء بورت هاركورت النيجيري بعد تردد دوي انفجارين.

ولكن المصادر أوضحت أن الناقلة كانت راسية في منطقة للبضائع العامة وليست في مرفأ تصدير النفط، مشيرة إلى عدم تأثر صادرات النفط الخام بالحادث.

وشهدت منطقة بورت هاركورت تزايدا في أعمال العنف من قبل مسلحين في الأسابيع الأخيرة عقب فشل محادثات سلام مع الحكومة.

ويطالب المسلحون بسيطرة إقليمية أكبر في المنطقة الرئيسية لإنتاج النفط في البلاد وهددوا بوقف صادرات النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة