دعوة أميركا للتفاوض التجاري مع مصر   
الجمعة 1433/8/10 هـ - الموافق 29/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:16 (مكة المكرمة)، 10:16 (غرينتش)
حث رئيس غرفة التجارة الأميركية في مصر هشام فهمي الولايات المتحدة على مد يدها إلى الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي بعرض التفاوض بشأن اتفاقية للتجارة الحرة.

وأوضح فهمي في كلمة أمام رابطة واشنطن للتجارة الدولية أن صدور إعلان يفيد بأن الجانبين يريدان بدء محادثات للتجارة الحرة من شأنه أن يساعد على تحسين صورة الولايات المتحدة في مصر وسيمكن أيضا الولايات المتحدة من منافسة الاتحاد الأوروبي في السوق المصرية.

ونبه فهمي إلى أن الاتحاد الأوروبي يلتهم نصيبا معتبرا من السوق المصرية بالفعل بسبب اتفاقية الشراكة الأوروبية المصرية المبرمة أصلا، وأن على واشنطن الإسراع في خطواتها نحو إبرام مثل هذه الاتفاقية لتعوض ما خسرته في الفترة الماضية ولتحقيق مكاسب معتبرة في السنوات المقبلة.
 
وعن الدور المنوط بمصر للوصول لهذه الاتفاقية، بين فهمي أن مصر مطالبة بالقيام بإصلاحات اقتصادية عديدة لإبرام مثل هذه الاتفاقية مع الولايات المتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة كانت ناقشت لسنوات عدة مع نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك مسألة التفاوض بشأن اتفاقية للتجارة الحرة لإزالة الحواجز التجارية أمام كلا الطرفين على أن تقوم مصر بإصلاحات لتحسين مناخ الأعمال في قطاع الخدمات المالية وحماية حقوق الملكية الفكرية.
 
وكانت واشنطن تشترط على القاهرة القيام بإصلاحات سياسية واقتصادية قبل التفاوض على إنشاء منطقة تجارة حرة بين البلدين، إلا أن القاهرة رفضت حينها الربط بين الأمرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة