تقرير: أطفال إسرائيل الأشد بؤسا بالتصنيفات الغربية   
الجمعة 1437/7/15 هـ - الموافق 22/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

قالت الباحثة الاقتصادية الإسرائيلية ليئات ليفنات -في تقرير نشرته مجلة "غلوبس" الاقتصادية الإسرائيلية- إن نسبة انتشار الفقر والجوع بين الأطفال الإسرائيليين هي الأسوأ غربيا، مؤكدة أنها "تلحق العار بإسرائيل".

وذكر التقرير أن 27% من الأطفال في إسرائيل يمكن تصنيفهم فقراء، وهو وضع أسوأ مما في تشيلي ورومانيا وبلغاريا والمكسيك وتركيا وغيرها.

وأشارت ليفنات -الباحثة في مركز "أور يهودا" الإسرائيلي- إلى تقرير أصدرته مؤخرا منظمة الطفولة التابعة للأمم المتحدة "يونيسيف"، يؤكد أن إسرائيل هي الأسوأ غربيا من ناحية عدم المساواة بين الأطفال، وأن الفوارق الاقتصادية والاجتماعية بين الأطفال خلال العقد الأخير هي الكبرى بين 41 دولة.

وتحدثت الباحثة عن عدم المساواة في الرعاية الصحية واعتبرتها مؤشرا على انهيار النظام الصحي الحكومي. كما تحدثت عن عدم المساواة في التعليم، قائلة إن الفقراء لا يحصلون على حقوقهم التعليمية. وقد جاءت إسرائيل في المركز الأخير من حيث المساواة بين الأطفال في كلا المجالين، وفق ما ذكرته الباحثة.

في سياق متصل، نقلت الباحثة عن مركز "تاوب" الإسرائيلي للدراسات الاجتماعية والاقتصادية قوله إن حالات عدم المساواة في مستويات الدخل بين الإسرائيليين تعتبر من الأعلى على مستوى العالم، وهو ما يؤثر بدوره على مؤشرات التغذية، واتساع نطاق "السوق السوداء"، قياسا بما يحصل لدى دول أخرى في العالم المتقدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة