بريطانيا قد تفقد 300 ألف وظيفة   
الأحد 1431/6/10 هـ - الموافق 23/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)
كاميرون تعهد بتحمل تكلفة إعادة تجديد شقته في داوننغ ستريت (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إن القطاع العام في بريطانيا قد يفقد ثلاثمائة ألف وظيفة، بينما تسعى الحكومة لخفض العجز في موازنتها التي تصل إلى 156 مليار جنيه إسترليني (196 مليار دولار).
 
وأشارت إلى أن وزير الخزانة جورج أوزبورن سيكشف غدا الاثنين عن أول تخفيضات يتوقع أن تصل إلى ستة مليارات جنيه.
 
وبينما ستشمل أول موجة من الخفض النفقات الهامشية في الوزارات الحكومية، يتوقع خفض بعض قطاعات الموازنة بنسبة 25% بعد أن يتم إجراء إعادة نظر بالموازنة العامة الخريف القادم.
 
وقالت صنداي تايمز إن بحثا أجرته يشير إلى أن ثلاثمائة ألف عامل على الأقل سيفقدون وظائفهم السنوات القليلة القادمة. وأشارت إلى تقديرات تقول إن العدد قد يصل إلى سبعائة ألف.
 
وتقول وزارة الصحة إن هذه الأرقام سوف تشمل عشرات الآلاف من مسؤولي الخدمات الصحية وعدة آلاف من الأطباء والممرضات.
 
وتذكر صنداي تايمز أن ثلاثا من بين كل عشر مؤسسات إستراتيجية صحية قالت إنها قررت خفض عدد العاملين فيها بنسبة 8.7%.
 
وفي قطاع الشرطة سيصل عدد الوظائف المفقودة  إلى 445، كما سيفقد عشرون ألفا وظائفهم بوزارة الدفاع حيث سيطلب من وزارة الدفاع خفض الخدمات الإدارية بنسبة 25%.
 
ويقول مسؤولون إن الخفض سيشمل أيضا العسكريين وبعض الجنود على الخط  الأمامي.
 
ومن ضمن إجراءات التقشف التي اتخذها رئيس الوزراء الجديد ديفد كاميرون تعهده بتحمل تكلفة إعادة تجديد شقة رئيس الوزراء التي سيسكنها في 10 داوننغ ستريت.
 
وسيتبع الإجراءات الجديدة إعادة النظر في الإستراتيجية الدفاعية بوقت لاحق من هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة