الركود بأميركا انتهى في يونيو 2009   
الثلاثاء 13/10/1431 هـ - الموافق 21/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:11 (مكة المكرمة)، 7:11 (غرينتش)

الولايات المتحدة فقدت أكثر من ثمانية ملايين وظيفة في فترة الركود (الفرنسية)


قال المكتب القومي للبحوث الاقتصادية بالولايات المتحدة إن الاقتصاد الأميركي خرج من مرحلة الركود في يونيو/حزيران 2009، ما يعني رسميا انتهاء أطول فترة ركود في أكثر من نصف قرن.
 
وفقدت الولايات المتحدة أكثر من ثمانية ملايين وظيفة في فترة الركود.
 
وأصدر المكتب بيانا أكد انتعاش الاقتصاد ببطء، لكن البيان قال إنه لم يتأكد بعد أن الوضع الاقتصادي قد تحسن منذ يونيو/حزيران 2009 وبأن الاقتصاد قد عاد إلى طبيعته.
 
كما حذر المكتب الذي يعد المتابع الرئيسي للدورات الاقتصادية بالولايات المتحدة، من أن النشاط الاقتصادي قد يستمر بالبقاء دون المعدل العادي بينما يشهد الاقتصاد نموا. لكنه قال إن أي انتكاسة في النمو ستمثل ركودا جديدا وليس امتدادا للركود السابق، وذلك بالنظر إلى قوة وفترة الانتعاش.
 
وكانت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية قالت أمس الاثنين إن الاقتصاد الأميركي سينمو بمعدل 1.5% سنويا هذا العام، وهو أقل من المعدل الذي كان متوقعا في مايو/أيار الماضي. وسيزداد المعدل ليصل إلى 2.3% في العام القادم.
 
وقالت المنظمة إن الولايات المتحدة تتعافى من ركود قاس وإن احتمالات النمو ستظل ضعيفة لبعض الوقت، كما توقعت بقاء معدل البطالة مرتفعا لمدة طويلة نسبيا.
 
وأوصت المنظمة بدعم قطاع العمل وقالت إن الدعم يعد ضروريا من أجل تعزيز التوظيف في القطاع الخاص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة