تحديد خمسة أرغفة يومياً للفرد في مصر   
الأحد 14/6/1435 هـ - الموافق 13/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:49 (مكة المكرمة)، 11:49 (غرينتش)

قال وزير التموين المصري خالد حنفي اليوم إن بلاده حددت 150 رغيفا للمواطن من الخبز المدعم بشكل شهري، وهو ما يعني خمسة أرغفة يوميا مقابل 1.5 رغيف قبل بدء تنفيذ النظام الجديد لتوزيع الخبز اليوم، وفق منظومة جديدة ترمي إلى تقليل تهريب الدقيق المدعم، وتخصص مصر سنويا 22 مليار جنيه (3.1 مليارات دولار) لدعم الخبز.

ويبدأ النظام الجديد لتوزيع الخبز في مدينة بورسعيد، ثم يشمل الأسبوع المقبل محافظات مدن القناة، على أن يعمم في باقي محافظات مصر قبل يوليو/تموز المقبل، ويستفيد نحو 67 مليون مواطن من بين أكثر من 86 مليونا يعيشون بمصر من منظومة دعم المواد التموينية، حيث وزعت 18 مليون بطاقة تموينية.

وسيتمكن غير الحاملين لبطاقات التموين من استخراج بطاقات مخصصة لشراء الخبز المدعم الذي يباع بخمسة قروش (0.0007 دولار) للرغيف.

تغيير الأسعار
وقال حنفي في بيان صحافي إن وزارته ستشتري "رغيف العيش من المخبز الذي يعمل بالسولار بسعر 33.7 قرشا (0.04 دولار) والمخبز الذي يعمل بالغاز الطبيعي بسعر 33.3 قرشا (0.04 دولار) ويحصل صاحب المخبز فورا على قيمة مبيعاته في حسابه بالبنك بمجرد البيع.

خالد حنفي:
نظام التوزيع الجديد سيحقق لصاحب المخبز ربحا صافيا قيمته 37 دولارا في طن الدقيق

وأضاف المسؤول المصري أن نظام التوزيع الجديد سيحقق لصاحب المخبز ربحا صافيا قيمته 260 جنيهاً (37.2 دولارا) في طن الدقيق، وسيعاد النظر في هذه الأسعار كل ثلاثة أشهر، ويؤدي هيكل دعم الخبز الحالي إلى تهريب الكثير من الدقيق المدعم للسوق الموازية، ما يضخم فاتورة الدعم دون أن تصل أمواله إلى مستحقيه.

ويعمد بعض المستفيدين من المنظومة القديمة إلى تعليف الماشية بالخبز المدعم لأنها أرخص ثمنا من أعلاف الماشية، ويزيد هذا الهدر من الوضع الصعب للحكومة التي تنفق ربع موازنتها على دعم الأغذية والطاقة.

ونبه رئيس الاتحاد العام للغرفة التجارية أحمد الوكيل أمس السبت إلى أن هناك إرادة لتنفيذ هذه المنظومة، مشيرا إلى أن الحكومات المتعاقبة في العقود الخمسة الماضية كانت خائفة من تنفيذ هذا الإصلاح، معتبرا أن المنظومة الجديدة للخبز ستتيح لكل تاجر ومخبز العمل وفقا لقواعد السوق والمنافسة الحرة.

وأضاف الوكيل أن الحكم سيكون للمستهلك، وأن المرحلة المقبلة ستشمل قيام المخبز بالاختيار بين المطاحن لاختيار الدقيق الجيد، مما سيصب في صالح المستهلك أولاً وفي صالح الاقتصاد ككل، على حد تعبيره.

صاحب مخبز في القاهرة الكبرى قال إن أصحاب المخابز لن يقبلوا بالمنظومة الجديدة لأن صافي الربح لن يغطي التكاليف اليومية

رأي المخابز
بالمقابل، قال صاحب أحد المخابز في القاهرة الكبرى (طلب عدم نشر اسمه) إن أصحاب المخابز لن يقبلوا بالمنظومة الجديدة لأن صافي الربح لن يغطي التكاليف اليومية، موضحا أن بعض أصحاب المخابز يجنون آلاف الجنيهات يوميا من بيع الدقيق المدعم في السوق السوداء.

ويبيع أصحاب المخابز جوال الدقيق المدعم (مائة كيلوغرام) الذي يحصلون عليه مقابل 16 جنيها (2.2 دولار) للسوق السوداء بسعر يناهز 220 جنيهاً (31.5 دولارا).

وتقضي منظومة الخبز الجديدة بتحويل ما لم يتم شراؤه من الحصة الشهرية للخبز إلى نقاط مادية يستطيع المواطن بها شراء أي منتجات يحتاجها لدى البقال التمويني.

وسبق لوزير التموين أن صرح الشهر الماضي أن المنظومة الجديدة ستوفر ربع مخصصات الدعم الحالي للخبز، مضيفا أن الأموال التي سيتم توفيرها لن تدخل خزينة الدولة بل ستذهب للمواطن لكي يشتري ما يريده من منتجات تموينية وغذائية أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة