البحرين: قطاع الخدمات المالية أفاد من الارتباط بالدولار   
الاثنين 1428/12/29 هـ - الموافق 7/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)
 
   
اعتبر مصرف البحرين المركزي أن ربط الدينار البحريني بالدولار منذ 28 عاما ساعد في تطوير قطاع الخدمات المالية ليتفوق على النفط في مساهمته بالنمو الاقتصادي.
   
وذكر أن سياسة تثبيت سعر الصرف قادت إلى درجة عالية من الاستقرار الاقتصادي وثبات الأسعار، ما عزز نمو وتطوير صناعة الخدمات المالية المزدهرة في البحرين.
   
وأضاف المصرف في دراسة عن نمو القطاع المصرفي عام 2007 أن صناعة الخدمات المالية أسهمت بنسبة 25.5% من إجمالي الناتج المحلي الحقيقي في العام 2006 بمبلغ 4.1 مليارات دينار بحريني (10.9 مليارات دولار أميركي).
 
وتابع البنك أن صناعة الخدمات المالية في البحرين تفوقت على قطاع النفط كأكبر مساهم في إجمالي الناتج المحلي الوطني.
   
وقفزت أصول البنوك الإسلامية 85% في الفترة نفسها لتصل إلى 18.8 مليار دولارفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وبلغ إجمالي الأصول المصرفية 233.2 مليار دولار بزيادة 33% عن الفترة نفسها من العام السابق.
   
ويدفع الارتباط بالدولار البحرين وأربع دول خليجية لاقتفاء أثر تحركات سعر الفائدة الأميركية في وقت بلغت فيه نسبة التضخم بالخليج أعلى مستوياتها في 10 سنوات.
   
وقررت معظم الدول الخليجية المنتجة للنفط إبقاء ارتباط عملاتها بالدولار الضعيف في اجتماع قمة عقد في ديسمبر/ كانون الأول.
   
ونقل عن محافظ مصرف البحرين المركزي قوله في نشرة ميدل إيست إيكونوميك دايجست الشهر الماضي إنه لا ينبغي لدول الخليج تعجل أخذ قرار برفع قيمة عملتها لأن تقلب سعر العملة الأميركية أمر طبيعي.
 
ومنذ 18 سبتمبر/ أيلول خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساسا لاحتواء آثار أزمة قطاع الرهن العقاري وتبعته البنوك المركزية في الخليج لمنع المراهنة في السوق على رفع قيمة عملاتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة