واشنطن تحدد الأحد موعدا لانتهاء محادثات التجارة مع سول   
السبت 1428/3/13 هـ - الموافق 31/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

المفاوضات ما تزال جارية بين البلدين بشأن عدد من القضايا المعلقة (الفرنسية-أرشيف)
حددت الولايات المتحدة غدا الأحد موعدا للانتهاء من محادثات التجارة الحرة الماراثونية مع كوريا الجنوبية حتى يتوفر وقت لإدارة الرئيس جورج بوش من أجل إخطار الكونغرس باعتزامها التوقيع على اتفاق.

وقال المتحدث باسم الممثل التجاري الأميركي إن المفاوضات التي بدأت قبل 10 أشهر تجري بين البلدين بالعاصمة الكورية الجنوبية سول بشأن عدد من القضايا المعلقة.

وأضاف أنه لا بد من الانتهاء من المفاوضات بحلول ظهر غد بتوقيت شرق الولايات المتحدة حتى يمكن للإدارة أن تقرر ما إذا كانت ستخطر الكونغرس بنيتها التوقيع بحلول غد الأحد الأول من أبريل/ نيسان، وهو الموعد النهائي لإخطار الكونغرس بموجب سلطة تشجيع التجارة.

وتعد صناعة السيارات والزراعة من العوائق الرئيسية بين البلدين للتوصل إلى اتفاق، فقد أعرب قادة الديمقراطيين في الكونغرس عن استيائهم بشأن وضع صناعة السيارات مع سول وأرسلوا خطابا في هذا الصدد إلى المفوض التجاري الأميركي سوسن شواب.

وكانت سول قد صدرت 800 ألف مركبة بتكلفة بلغت 10.8 مليارات دولار إلى الولايات المتحدة مقابل استيراد 4000 سيارة أميركية.

وبشأن الزراعة تصر كوريا الجنوبية على استبعاد الأرز من أي اتفاق بين البلدين، كما تقاوم الضغوط الخاصة بإلغاء الرسوم الجمركية على السلع الغذائية الحساسة.

وكان آلاف المزارعين ومناهضي العولمة قد تظاهرو الأسبوع الماضي في سول عاصمة كوريا الجنوبية احتجاجا على عقد محادثات بشأن اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة.

وطالب المتظاهرون الحكومة بوقف المحادثات وطرح القضية في استفتاء عام على الشعب، معتبرين أن هذه الاتفاقية المتوقعة مهددة لأرزاق المواطنين.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة