ارتفاع فائض الميزان التجاري للجزائر   
السبت 1432/1/20 هـ - الموافق 25/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:26 (مكة المكرمة)، 19:26 (غرينتش)
قيمة صادرات النفط والغاز الجزائرية ارتفعت بأكثر من 26% حتى نوفمبر/تشرين الثاني (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت أرقام رسمية السبت أن فائض الميزان التجاري للجزائر ارتفع في الـ11 شهرا الأولى من العام الجاري إلى 14.83 مليار دولار مقابل 4.86 مليارات دولار لهذه الفترة من العام الماضي.
 
وقال تقرير صادر عن المركز الوطني للإعلام والإحصاء التابع للجمارك الجزائرية إن صادرات البلاد بلغت في الفترة نفسها 51.27 مليار دولار، مقابل 40.44 مليار دولار في تلك الفترة من العام 2009، أي بزيادة بلغت 26.78%.
 
وبلغت قيمة الواردات 36.43 مليار دولار، مقابل 35.76 مليار دولار في تلك الفترة من العام الماضي، بارتفاع طفيف قدر بنحو 1.89%.
 
وعزا التقرير انتعاش التجارة الخارجية الجزائرية إلى ارتفاع قيمة صادرات النفط والغاز بأكثر من 26% بفضل استقرار سعر الخام وانخفاض طفيف للواردات، لاسيما واردات المواد الاستهلاكية غير الغذائية بنسبة 2.08% والمواد نصف المصنعة بـ1.25%.
 
وأشار التقرير إلى أن صادرات النفط والغاز لا تزال تشكل إجمالي صادرات الجزائر بنسبة بلغت 97.16%، حيث بلغت حتى نوفمبر/تشرين الثاني49.81 مليار دولار، مقابل 39.46 مليار دولار في نفس الفترة من العام 2009، بارتفاع بلغ 26.24%.
 
في المقابل لا تزال الصادرات غير النفطية هامشية، إذ بلغت نسبتها 3% من الحجم الإجمالي للصادرات بقيمة بلغت 1.45 مليار دولار.
 
وسجلت الجزائر الشهر الماضي انخفاضا في فائضها التجاري بلغ 1.65 مليار دولار مقابل 2.07 مليار دولار في الفترة نفسها من العام 2009، أي بتراجع بلغ 425 مليون دولار.


 

وكانت الولايات المتحدة في قائمة عملاء الجزائر الشهر الماضي بنسبة 21.51% من صادرات الجزائر، تلتها إسبانيا بنسبة 10.44%، ثم إيطاليا بنسبة 8.09%، وفرنسا بنسبة 7.03%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة