وزير النفط العراقي يبحث التعاون مع دول مجاورة   
الاثنين 1424/9/16 هـ - الموافق 10/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إبراهيم بحر العلوم
قال مسؤول عراقي إن وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم ينوي القيام بجولة في الدول المجاورة المنتجة للنفط يوم الجمعة في أول جولة إقليمية يقوم بها منذ تعيينه في أوائل سبتمبر/ أيلول الماضي، وذلك لبحث عدة موضوعات ذات اهتمام المشترك.

وأضاف أنه يجري حاليا وضع اللمسات النهائية على جولة بحر العلوم التي ستشمل السعودية والكويت وقطر وإيران الأعضاء أيضا في أوبك.

ومن المتوقع أن تتضمن الموضوعات الرئيسية على جدول أعمال بحر العلوم إعادة فتح خط أنابيب النفط العراقي السعودي، وعرض إيران لتبادل النفط الخام والغاز والطاقة مع العراق. ومن شأن هذين الموضوعين تخفيف تعثر صادرات النفط العراقي في مرحلة ما بعد الحرب.

وقالت الحكومة العراقية في وقت سابق إنها تأمل في إعادة تشغيل خط أنابيب تبلغ طاقته 1.65 مليون برميل يوميا يصل إلى السعودية في العام المقبل. وأغلق خط الأنابيب منذ غزو العراق للكويت عام 1990.

ويشمل الموضوع الثاني صفقة لمبادلة النفط تشمل 350 ألف برميل يوميا من خام البصرة الخفيف تشحن إلى مصفاة عبدان في جنوب غرب إيران على أن تباع كمية مساوية من الخام الإيراني الخفيف لحساب بغداد عبر ميناء خرج الإيراني.

ويحتاج العراق بشكل ملح لعائدات تصدير النفط لتمويل إعادة الإعمار لكن صادراته النفطية تقتصر الآن على 1.4 مليون برميل يوميا بالمقارنة مع 2.2 مليون برميل يوميا قبل الحرب.

وأغلق خط الأنابيب العراقي الذي يمر عبر تركيا منذ بدء الحرب بسبب هجمات متكررة، ويعمل ميناء البصرة الجنوبي بمستوى يقترب من كامل طاقته. كما ستتناول محادثات بحر العلوم سياسة إنتاج النفط لأعضاء أوبك في مطلع عام 2004 التي ستحددها المنظمة في اجتماع الرابع من ديسمبر/ كانون الأول في فيينا.

ودفعت مخاوف أوبك من أن تؤدي زيادة الإنتاج العراقي إلى الضغط على الأسعار في العام المقبل المنظمة إلى خفض سقف إنتاجها بنسبة 3.5% اعتبارا من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة