إيران تستبعد خفضا جديدا في إنتاج النفط   
الثلاثاء 1422/11/8 هـ - الموافق 22/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيجن زنغانه
قال وزير النفط الإيراني بيجان زنغنه إن أسعار النفط الحالية أدنى من المستويات المرجوة غير أنه استبعد أي تخفيضات جديدة في الإنتاج قبل اجتماع أوبك في مارس/آذار. ولم يذكر الوزير سببا لتدني الأسعار لكنه أشار إلى أن هناك شكا في السوق بالتزام روسيا بتعهدها بخفض إنتاجها النفطي.

وقال زنغانه للصحفيين في احتفال بمناسبة افتتاح خط أنابيب للغاز بين إيران وتركيا "أعتقد أن سعر 22 دولارا لسلة أوبك سعر مرض، لكن مستويات الأسعار الحالية أدنى من ذلك للأسف". وأضاف "لا أعتقد أنه ستكون هناك أي تخفيضات جديدة في الإنتاج قبل اجتماع مارس. لكن ينبغي أن نناقش مسألة التخفيضات في ذلك الاجتماع".

وكان زنغانه قد قال للصحفيين في نيودلهي الأسبوع الماضي إنه يستبعد أن تكون أوبك بحاجة إلى مزيد من الخفض عندما تجتمع في مارس/آذار المقبل، مشيرا إلى أن التخفيضات الإجمالية التي اتفق عليها مع المنتجين المستقلين الرئيسيين كافية لإحداث توازن في السوق. إلا أنه أشار إلى أن رد فعل السوق يلعب دورا أساسيا في تحديد ذلك الأمر.

وقال الوزير الإيراني "إن لدى السوق شكوكا في خفض إنتاج روسيا، ولابد من تبديد هذه الشكوك". وأضاف أن بلاده خفضت إنتاجها النفطي بنسبة 10% بدءا من مطلع العام الجاري امتثالا لقرار أوبك الأخير.

وقد خفضت المنظمة إنتاجها من الخام بواقع 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية الشهر الجاري، بعد أن تعهد المنتجون المستقلون بمن فيهم روسيا بخفض حوالي 500 ألف برميل من إنتاجهم اليومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة