مؤتمر بلندن يبحث فرص الاستثمار بأسواق الشرق الأوسط   
الأربعاء 1427/10/10 هـ - الموافق 1/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:56 (مكة المكرمة)، 22:56 (غرينتش)
الشركات المالية العاملة بحثت خلال المؤتمر عن مستثمرين أجانب (الجزيرة)
احتضنت العاصمة البريطانية لندن مؤتمر أسواق المال في منطقة الشرق الأوسط لتعريف ممثلي أكثر من 70 شركة مالية بفرص الاستثمار في هذه الأسواق الناشئة.
 
وقالت مراسلة الجزيرة في لندن إن التراجع الذي تشهده أسواق المال الخليجية وعزوف عدد من المستثمرين المحليين عن دخولها دفع شركات مالية عاملة في المنطقة إلى البحث عن مستثمرين من خارج الدائرة الخليجية لا سيما خاصة أن المنطقة ستشهد طفرة مالية واقتصادية عالية.
 
وأضافت أن الإصلاحات التي نفذتها دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى رغبتها في تنويع مصادر دخلها انعكست إيجابا على أسواق المال التي يبلغ حجم الأموال المتداولة فيها نحو تريليوني دولار.
 
وقال راسل آدم من شركة أكامي الاستثمارية إن المنطقة تشهد مرحلة مماثلة لما حدث في هونغ كونغ قبل نحو 20 عاما، وإنه ينظر إلى هذه المنطقة على أنها واعدة وحيوية.
 
هيثم عرابي رأى أن المستقبل واعد جدا لحجم الاستثمارات المتوقعة بالمنطقة العربية (الجزيرة)
وأكد هيثم عرابي من شركة شعاع لإدارة الأصول في دبي أنه حسب الدراسات فإن المستقبل واعد جدا لحجم الاستثمارات المتوقعة في دول المنطقة العربية مشيرا إلى أن مشاريع البنية التحتية تتجاوز تريليون دولار وهذا أكبر من حجم الاستثمار في الصين وجنوب أفريقيا وعدد من الأسواق الناشئة.
 
لكن عددا من المحللين يرون أن أسواق المال الخليجية تفتقد إلى العمق وتحتاج إلى تنويع وتوسيع قاعدتها من عدد الشركات المدرجة فيها والبالغ حاليا نحو 500 شركة.
 
ورأى فردوس كوفاديا من مؤسسة المستثمر الوطني الإماراتية أن المزج بين الاستثمارات المؤسساتية والتجزئة أمر مهم لأن الاعتماد فقط على استثمارات التجزئة يجعل حركة الأسهم صعودا وهبوطا مبالغا فيها لأنها لا ترتكز على مقومات أساسية.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي شهدت فيه سوق الأسهم السعودية اليوم هبوطا ملحوظا، إذ هوت دون مستوى الدعم عند عشرة آلاف نقطة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة