مصرفيون يستبعدون منع إطلاع واشنطن على ملفات سويفت   
الخميس 1427/9/12 هـ - الموافق 5/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

تريشيه يرى أنه لا يمكن الصفح عن إطلاع واشنطن على بيانات سويفت (الفرنسية-أرشيف)
أبلغ مصرفيون أوروبيون كبار لجنة البرلمان الأوروبي اليوم بأنهم لم يملكوا قوة منع تحويل ملايين البيانات الشخصية إلى السلطات الأميركية لاستخدامها في تحقيقات مكافحة الإرهاب، من خلال شركة التحويلات المالية سويفت التي انتهكت قواعد السرية بالاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أمام مشرعي الاتحاد إن مثل هذه الإجراءات لا يمكن الصفح عنها من قبل المركزي الأوروبي أو أي بنوك وطنية أخرى إزاء سويفت، وهي مؤسسة للاتصالات المالية بين البنوك العالمية تتخذ من بلجيكا مقرا لها.

وأضاف أنه ليس للمركزي الأوروبي سلطة الإشراف على سويفت فيما يتعلق بامتثالها لقانون حماية البيانات.

ودعا تريشيه الاتحاد الأوروبي للاجتماع مع المسؤولين الأميركيين لإعداد مشروع عالمي جديد لإصلاح الورطة القانونية والموجود حاليا باتفاق تحويل الأموال.

ويوجود اتفاق سري للتحويلات المالية مثير للجدل بين وزارة الخزانة الأميركية وسويفت حول الاستفادة من البيانات الشخصية بمجال مكافحة الإرهاب ضمن تحركات واشنطن بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأثارت قضية سويفت مواجهات قانونية وسياسية بين أوروبا والولايات المتحدة حول معايير مكافحة الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة