تأرجح الدولار أمام الين ومخاوف من تدخل ياباني   
الجمعة 1424/4/7 هـ - الموافق 6/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شدد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي على أنه يريد استقرار أسواق الصرف، مشيرا إلى أنه سيتخذ من التدابير كل ما هو ضروري لتحقيق ذلك.

وأكد وزير المالية الياباني ماساجورو شيوكاوا اليوم أن اليابان ستتدخل في أسواق الصرف إذا اقتضت الضرورة، لكنه أضاف أن الحكومة لا تنوي التلاعب بأسعار العملات.

واستمر المسؤولون اليابانيون في تصريحاتهم الرامية إلى دفع الين للانخفاض مقابل الدولار الذي هبط إلى 117.30 بعد إغلاق الأسواق الآسيوية أمس الخميس.

وأشار المتعاملون إلى شائعات بأن بنك اليابان المركزي باع الين عن طريق عدد من البنوك اليابانية الكبرى أمس.

وقد تأرجح الدولار الأميركي اليوم أمام الين الياباني وسط مخاوف تدخل السلطات اليابانية في أسواق الصرف الأجنبي.

واستوعب المستثمرون والمتعاملون الخفض المتوقع الذي أجراه البنك المركزي الأوروبي في أسعار الفائدة، وتحركت العملة الأميركية في نطاق لا يتجاوز ربع ين معظم اليوم أمام العملة اليابانية.

وفي أواخر المعاملات في طوكيو بلغ الدولار 117.69/117.47 ينا دون تغيير يذكر على سعره في أواخر المعاملات بنيويورك أمس وهو 117.62/117.70 ينا.

وحافظ اليورو الأوروبي على ارتفاعه مقابل الدولار بعد أن خفض البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة بنصف نقطة مئوية أمس.

وجرى تداول العملة الأوروبية الموحدة في أواخر المعاملات في طوكيو بسعر 1.1851/1.1854 دولار بارتفاع طفيف عن سعرها في أواخر معاملات نيويورك وهو 1.1841/1.1847 دولار.

وبفعل عودة التشاؤم بشأن العملة الأميركية إثر صدور بيانات أميركية مخيبة للآمال، ارتفع عدد المتقدمين بطلبات الحصول على إعانات البطالة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى منذ أكثر من شهر، وانخفض الطلب على السلع الصناعية بنسبة 2.9% ليسجل أكبر انخفاض منذ 17 شهرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة