محادثات جزائرية إيطالية لتعزيز التعاون بمجال الطاقة   
الأحد 1428/3/6 هـ - الموافق 25/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
 شكيب خليل يلتقي مسؤولين بمجالي الاقتصاد والطاقة في إيطاليا (رويترز-أرشيف)
يجري وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل محادثات اعتبارا من الاثنين مع المسؤولين الاقتصاديين الإيطاليين تتعلق بتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة.
 
وتقدم الجزائر حاليا حوالي 30% من حاجات إيطاليا من الغاز الطبيعي والغاز المسال.
 
وذكرت الوزارة أن خليل سيزور إيطاليا لمدة ثلاثة أيام على رأس وفد وزاري بالإضافة إلى رئيس شركة النفط الوطنية (سوناطراك) تلبية لدعوة من وزير التنمية الاقتصادية بيار بيرساني.
 
وأضافت أن الوزير يلتقي مسؤولين إيطاليين بالإضافة إلى  المسؤولين بالشركات الإيطالية التي تقيم شراكة مع سوناطراك، بهدف دراسة سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين سيما في مجالي الطاقة والمحروقات وآفاق تنويعها.
 
وقد أعلن خليل الأسبوع الماضي أن منتجي الغاز قد يشكلون لجنة من الخبراء لدراسة فكرة إقامة تكتل فيما بينهم على غرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وهو الأمر الذي يقلق دول الاتحاد الأوروبي.

يُذكر أنه يوجد أنبوب غاز عبر المتوسط يربط الجزائر وإيطاليا منذ 1982 بقدرة حوالي 25 مليار متر مكعب سنويا. وسيربط أنبوب آخر بقدرة ثمانية مليارات سنويا البلدين خلال عامين.

ويشارك الإيطاليون في أنشطة التنقيب عن المحروقات واستثمارها في الجزائر.
 
وكانت آخر اتفاقيات بيع الغاز الطبيعي الجزائري لإيطاليا جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2006 أبرمتها سوناطراك مع خمس شركات إيطالية تخص كمية يبلغ حجمها ستة ملايين متر مكعب سنويا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة