جي م تعتزم استثمار مليار في أوبل   
الجمعة 1430/9/14 هـ - الموافق 4/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:01 (مكة المكرمة)، 21:01 (غرينتش)
جنرال موتورز قد تقرر الاحتفاظ بحصة الأغلبية التي تمتلكها في أوبل (رويترز)

أفادت تقارير صحفية أن مجموعة جنرال موتورز الأميركية لصناعة السيارات تعتزم استثمار أكثر من مليار دولار في شركة أوبل الألمانية المملوكة لها, في حين لا تزال كل الخيارات الخاصة بمستقبل شركة السيارات الألمانية المتعثرة التابعة لها أوبل مطروحة.

وقال تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" إن جنرال موتورز تريد من حكومات إسبانيا وبريطانيا وبولندا تقديم مليار يورو (1.43 مليار دولار) ضمن خطة إعادة هيكلة أوبل.
 
وتقول  بعض المصادر إن جنرال موتورز تعتبر احتمال ضخ استثمارات جديدة في أوبل البديل المناسب إذا فشلت في بيع حصة الأغلبية في أوبل إلى أحد المشترين المحتملين.
 
وتعد هذه الخطوة حسب الخبراء تراجعا عن موقف الشركة الأميركية المعلن بعدم استثمار مبالغ في الخارج على نفقة دافع الضرائب الأميركي, في وقت قالت متحدثة باسم فرع جنرال موتورز في أوروبا إن "كل الخيارات بالنسبة لحل مشكلة أوبل ما زالت تحت الدراسة".
 
ويأتي كل ذلك في ظل تزايد التكهنات بشأن رغبة جنرال موتورز في الاحتفاظ بحصة الأغلبية التي تمتلكها في أوبل بعد شهور من محاولات بيعها إلى أكثر من مشتر.
 
ويستعد مجلس إدارة جنرال موتورز للاجتماع الأسبوع المقبل، ليناقش خطط التعامل مع الشركة الألمانية.
 
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قد وصفت فكرة احتفاظ جنرال موتورز بشركة أوبل الجمعة الماضي، بأنها ''''غير واقعية''''، قائلة إن ''''الحكومة الأميركية أوضحت حتى الآن أنها لا تعتزم إنفاق أموال دافع الضرائب الأميركي على إصلاح فروع جنرال موتورز خارج الولايات المتحدة".
 
ويتنافس في الاستحواذ على ''''أوبل'''' كل من مجموعة ''''آر أتش جيه إنترناشيونال'''' العالمية ومقرها بروكسل، والتحالف الذي تقوده شركة ماغنا النمساوية الكندية للصناعات المغذية للسيارات، والذي يضم مصرف سبيربنك الروسي الحكومي، وشركة جاز الروسية للسيارات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة