فشل المحادثات الأميركية الصينية في حل أزمة المنسوجات   
الأربعاء 1426/7/27 هـ - الموافق 31/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)

صادرات المنسوجات الصينية الرخيصة شكلت أزمة مع كل من أوروبا وواشنطن (الفرنسية-أرشيف)
فشلت المحادثات بين الولايات المتحدة والصين التي أجريت اليوم بالعاصمة الصينية بكين في التوصل إلى اتفاق لإنهاء الخلاف بشأن صادرات المنسوجات الصينية.

ورغم رغبة الجانبين في التوصل إلى اتفاق قبيل زيارة الرئيس الصيني هو جينتاو إلى واشنطن الأربعاء المقبل، لكن يومين من المفاوضات انتهت دون تحقيق أي تقارب بين مواقف الفريقين.

فقد شددت الصين من موقفها في المفاوضات بشأن حجم صادراتها النسيجية مما قلص الآمال بإمكانية التوصل إلى حل لتلك الأزمة.

وقال رئيس المجلس الوطني الأميركي لمنظمات المنسوجات كاس جونسون إن صانعي المنسوجات الأميركيين سيردون على فشل المحادثات بالعمل على زيادة القيود أمام الصادرات الصينية.

وأشار هؤلاء الصانعون إلى أن تدفق كميات ضخمة من السلع والمنتجات الصينية رخيصة الثمن أجبر 19 شركة أميركية على الإغلاق ونجم عن ذلك فقدان 26 ألف شخص لوظائفهم.

حل متوقع مع أوروبا
من ناحية أخرى قالت المفوضية الأوروبية إن دول الاتحاد الأوروبي تقترب من الوصول إلى إجماع للسماح بدخول المنسوجات الصينية المكدسة بالموانئ والمطارات.

وأوضحت المفوضية أنه يوجد إجماع قوي بين الأعضاء من أن الوضع الراهن يحتاج إلى حل سريع للأزمة ما دام ذلك ممكنا. 

وكانت الصين وأوروبا قد عقدتا جولة محادثات مؤخرا استمرت أربعة أيام، وبعدها أعلنت المفوضية أن هناك تسوية سيطرحها المفوض التجاري الأوروبي بيتر ماندلسون بعد محادثات مع الدول الأعضاء.

ويتركز الخلاف الصيني الأوروبي على أزمة تكدس نحو 75 مليون قطعة ملابس صينية تبلغ قيمتها نحو مليار دولار في الموانئ الأوروبية نظرا لتجاوزها النسب المحددة لها وفق الاتفاق المبرم بين الطرفين في يونيو/حزيران الماضي.   

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة