شيفرون تشارك في الجولة الثانية من عطاءات النفط بليبيا   
الخميس 16/5/1426 هـ - الموافق 23/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)
قالت شركة شيفرون كورب الأميركية إنها لا تزال حريصة على الاستثمار في ليبيا وإنها تدرس المشاركة في الجولة الثانية من العطاءات على مناطق التنقيب عن النفط هناك بعد رفع العقوبات الأميركية العام الماضي.
 
وقال رئيس قسم التنقيب والإنتاج العالمي جورج كيركلاند إن شركته تدرس الأمر وقد حصلت على مستندات العطاءات.
 
وفي وقت سابق من هذا العام تقدمت شيفرون بعرض ناجح للعمل في منطقة تنقيب برية وذلك في أول جولة مزادات على تراخيص التنقيب تنظمها ليبيا منذ رفع العقوبات الأميركية عنها في العام الماضي.
 
وقال كيركلاند إن شركته لم تكن لتتقدم بعرض ما لم تعتقد أن بإمكانها تشغيله بشكل مجد اقتصايا وفقا لكميات النفط المتاحة فيه.
 
وقال لي ريموند الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل إنه ما لم تكن هناك أسعار مرتفعة بشكل غير عادي في الفترة ما بين 10 و15 عاما من الآن أو يكون هناك حقل نفط أكبر من أي شيء تم اكتشافه حتى الآن في ليبيا، فمن الصعب أن يرى المرء كيف سيكون الاستثمار هناك اقتصاديا. وكان يشير إلى الأموال التي أنفقتها الشركة للفوز بمناطق تنقيب في جولة المزاد الأولى.
 
وكانت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط قد دعت الشركات العالمية الشهر الماضي إلى تقديم عروضها للفوز بحق التنقيب عن النفط في 44 موقعا بحريا وبريا.
 
وينتهي تلقي العروض النهائية بحلول الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على أن يوقع الاتفاق في موعد أقصاه غرة نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
ويبلغ إنتاج ليبيا 1.6 مليون برميل يوميا وتسعى لزيادته إلى 2.1 مليون بنهاية العقد الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة