فورد تخفض حصتها في مازدا   
السبت 9/11/1431 هـ - الموافق 16/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
فورد كانت صاحبة أكبر حصة في مازدا منذ العام 1979 (الفرنسية)

تعتزم شركة فورد الأميركية لإنتاج السيارات بيع معظم حصتها البالغة 11% في شركة مازدا موتور اليابانية واستثمار العائدات في الأسواق الناشئة.
 
وقالت صحيفة نيكي للأعمال إن فورد التي كانت صاحبة أكبر حصة في مازدا منذ العام 1979، ستخفض الحصة إلى نحو 3% أو أقل.
 
وكانت فورد تملك أكثر من ثلث أسهم مازدا، لكنها بدأت في خفض حصتها عام 2008 في أعقاب الأزمة المالية العالمية.
 
وأفادت نيكي أن الشركتين توصلتا إلى اتفاق مبدئي، وأن حصة فورد تصل إلى 42 مليار ين (515 مليون دولار).
 
من ناحية أخرى توقع وزير العلوم والتقنية الصيني وان كانغ أن تصل طاقة الإنتاج السنوية للسيارات الكهربائية في الصين إلى مليون وحدة بحلول العام 2020.
 
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن وان قوله إن سيارات الطاقة الجديدة مهمة لتنمية صناعة السيارات في الصين التي تعد أكبر سوق للسيارات في العالم.
 
وأضاف أن انبعاثات عوادم السيارات مسؤولة عن 70% من تلوث الهواء في المدن الكبيرة.
 
وشاركت 25 مدينة صينية في برنامج تجريبي عام 2009 برعاية وزارة العلوم والتقنية ووزارة المالية ولجنة الدولة للتنمية والإصلاح ووزارة الصناعة والمعلومات للترويج لكفاية الطاقة ومركبات الطاقة الجديدة.
 
وأشار وان إلى أن البرنامج يهدف إلى استبدال المركبات الكهربائية بمركبات النقل العام الحالية لدعم تنمية صناعة المركبات الكهربائية، مضيفاً أن إجمالي 8.5 مليارات يوان (1.28 مليار دولار) من سوق رأس المال دخل صناعة السيارات الكهربائية منذ بدء المشروع عام 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة