600 مليون دولار عوائد خليجي 20   
الاثنين 1431/12/29 هـ - الموافق 6/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:50 (مكة المكرمة)، 15:50 (غرينتش)
 
أكد مسؤولون يمنيون أن العائد الاقتصادي لاستضافة اليمن للدورة العشرين من بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم تجاوز ستمائة مليون دولار, فيما يرى البعض أن العائد لم يصل إلى مستوى التوقعات.
 
وشهدت مدينة عدن -التي احتضنت معظم فعاليات البطولة على مدى أسبوعين- انتعاشا في كثير من القطاعات الاقتصادية جراء الحضور الجماهيري لمتابعة المباريات.
 
وأعلنت السلطات اليمنية تسجيلها ما يزيد على عشرين ألفا من المشجعين الخليجيين توافدوا إلى عدن, وعرفت المدينة نشاطا اعتبره كثيرون منعشا لبعض القطاعات الاقتصادية, لكنه تراجع مع اقتراب البطولة من النهاية.
 
وانتعشت حركة الفنادق والمطاعم والمواد التموينية، وراج بعض الأعمال الصغيرة مثل بيع أعلام الدولة المشاركة في البطولة, وعرفت سيارات الأجرة نشاطا مضاعفا.

كما انجذب المشجعون الخليجيون إلى بعض المعالم الأثرية في المدينة لزيارتها, ومروا أيضا على محلات العسل اليمني التي بدت منتجاتها الأكثر طلبا.
 
وتؤكد الحكومة أن مشاريع البنية التحتية التي أنشأتها في إطار استضافة البطولة الخليجية، وكلفت ملايين الدولارات, من شأنها أن تجذب الاستثمارات الخليجية مستقبلا.
 
بيد أن مراقبين يعتقدون أن البلد بحاجة إلى ما هو أكبر من بطولة رياضية قياسا بالتحديات القائمة, ويرى البعض أن العائد الاقتصادي لم يكن كبيرا، ويعزون ذلك إلى ضعف في الترويج للبطولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة