قادة الثماني: الاقتصاد العالمي ينمو والركود مستبعد   
الأحد 1422/5/2 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقطة تجمع عددا من قادة دول مجموعة الثماني بجنوا
قال قادة الدول الثماني الصناعية الكبرى إنهم يتوقعون أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3 - 4% هذا العام وإنهم لا يرون ما يبرر الخوف من حدوث ركود فيه. من جانب آخر أكد القادة عزمهم على دمج الدول الفقيرة في منظومة العولمة.

وقال المستشار الألماني غيرهارد شرودر في ختام قمة المجموعة بجنوا إن الرئيس الأميركي جورج بوش أبلغه أنه يرى بوادر إيجابية للاقتصاد الأميركي في النصف الثاني من العام الحالي رغم أنه ليس بالقوة التي يريدها الجميع له.

وقال شرودر للصحفيين "نمو الاقتصاد العالمي يقدر بما بين ثلاثة وأربعة بالمئة وهو ليس مستوى سيئا على الإطلاق". وعن محادثاته الثنائية مع الرئيس الأميركي بوش قال شرودر إن بوش "يرى أن هناك ما يبرر التفاؤل بشأن الاقتصاد الأميركي، لكنه لم يصل بعد إلى القوة التي نود جميعا أن نراه عليها".

من جانبه أعرب رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني عن اعتقاده بأن الاقتصاد العالمي "ليس ورديا تماما"، إلا أنه لا يجد ما يدعو إلى التشاؤم الشديد إزاء آفاق النمو فيه.

جماهير غفيرة بجنوا تندد بالعولمة

من ناحية ثانية قال زعماء المجموعة الثماني إنهم عازمون على جذب أفقر دول العالم إلى الاقتصاد العالمي. وقالوا في بيان ختامي صدر عن اجتماع القمة "إننا عازمون على إنجاح العولمة مع كل مواطنينا وخاصة فقراء العالم. إن جذب أفقر الدول إلى الاقتصاد العالمي هو أضمن وسيلة لتلبية طموحاتها الأساسية".

وأضافوا أنهم سيسعون "لتعزيز التعاون والتضامن مع الدول النامية على أساس المسؤولية المتبادلة لمكافحة الفقر وتعزيز التنمية المستديمة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة