أوبك تبحث سبل تعزيز إنتاج منتجات النفط المكررة   
السبت 1426/7/30 هـ - الموافق 3/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

قالت منظمة أوبك اليوم السبت إن أعضاءها قد يعيدون جدولة مواعيد أعمال صيانة مصافي النفط أو يفرجون عن منتجات من المخزونات التجارية للمساعدة في تخفيف مشكلة المعروض الناجمة عن إعصار كاترينا.

ونوه القائم بأعمال الأمين العام للمنظمة عدنان شهاب الدين على هامش مؤتمر للأعمال في إيطاليا إلى أن الكويت تبحث ذلك حاليا بالفعل، إضافة إلى أن فنزويلا أيضا تدرس ما يمكنها عمله في هذا الصدد.

جاء ذلك بعد يوم من إعلان أوبك أنها تدرس تدابير إضافية للمساعدة في تخفيف حدة المشاكل الناجمة عن الإعصار الذي ضرب السواحل الأميركية على خليج المكسيك الاثنين الماضي ليتوقف إنتاج نحو مليوني برميل يوميا من طاقة التكرير في المنطقة.

ومعظم فائض الطاقة الإنتاجية في أوبك من الخام الثقيل في السعودية وهو صعب المعالجة لإنتاج وقود وسائل النقل الذي تحتاجه الولايات المتحدة.

وتعتزم الحكومة الأميركية ودول في أنحاء العالم الإفراج عن نحو 60 مليون برميل من المخزونات البترولية لإمداد الأسواق الأميركية بهدف كبح جماح الأسعار. وقد صعدت أسعار النفط الخام إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي بينما زاد سعر البنزين الأميركي نحو 20%.

مخاوف من أزمة طاقة
"
مانديل يحذر من أن الإعصار قد يثير أزمة طاقة عالمية إذا أدت الأضرار التي لحقت بالمصافي الأميركية إلى زيادة كبيرة في المشتريات الأميركية من البنزين الأوروبي
"
في السياق نفسه حذر رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل من أن الإعصار قد يثير أزمة طاقة عالمية إذا أدت الأضرار التي لحقت بالمصافي الأميركية إلى زيادة كبيرة في المشتريات الأميركية من البنزين الأوروبي.

وقال مانديل رئيس وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس في مقابلة مع صحيفة داي فيلت الألمانية إن أسعار النفط المرتفعة خطر على النمو الاقتصادي العالمي، وحث المستهلكين على تعديل سلوكياتهم لتوفير مزيد من الطاقة وتحجيم الفاقد.

من جهته حذر رئيس صندوق النقد الدولي رودريغو راتو في تصريحات له من أن أسعار النفط المرتفعة تمثل خطرا متزايدا على النمو، لكنه أشار إلى أن النمو الاقتصادي العالمي مستمر فوق معدل 4% هذا العام.

وفي سول قررت وزارة الطاقة الكورية الجنوبية الإفراج عن 96 ألف برميل يوميا من احتياطيات النفط الخام لمدة 30 يوما في إطار جهد دولي لمساعدة الولايات المتحدة بعد إعصار كاترينا. 



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة