باريبا الفرنسي يوقع مذكرة لإنشاء صندوق إسلامي   
الثلاثاء 28/2/1422 هـ - الموافق 22/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المنامة
قال بنك باريبا الفرنسي في البحرين اليوم إن البنك وقع مذكرة تفاهم مع بيت التمويل الكويتي لإنشاء صندوق لسوق مالية إسلامية بقيمة ملياري دولار. وأضاف
المدير العام للبنك أن المذكرة التي وقعت في الكويت الأسبوع الماضي تنص على أن يقدم البنك الأصول ويتولى بيت التمويل هيكلتها حسب الشريعة الإسلامية قبل أن تسوق في دول الخليج.

وقال جلين ديفيز "بنك باريبا وبيت التمويل سيقومان بموجب مذكرة التفاهم بدراسة الوضع بكامله وإنشاء صندوق يتناسب مع المعايير الإسلامية. باريبا سيقدم الأصول وسيعمل مع بنك التمويل على تسويقها".

وقال ديفيز "نحاول وضع صندوق لسوق مال إسلامية لأن البنوك الإسلامية والمؤسسات المالية حاليا لا تملك سيولة أو سوق مال متداولة بينها". وأضاف "بيت التمويل سيقدم خبرته التي تتناسب مع الشريعة. وبعد بيع الصندوق فإن باريبا وبيت التمويل سيقدمان التسعيرة للسوق الثانوية".

وقال بيان للبنك إن الصندوق سيستثمر في تأجير الأصول وإصدار شهادات سيولة يمكن تداولها وبالتالي تقديم فرص استثمار قصيرة الأجل بتصنيف ممتاز "إيه إيه إيه".


حجم السوق الإسلامية في الأنشطة قصيرة المدى نحو 80 مليار دولار

تبلغ قيمة أصول الصندوق المنتظر ملياري دولار

وتحاول الدول الإسلامية جاهدة إصدار أدوات تمويل إسلامية تغطي التدفق المالي اليومي للمصارف الإسلامية والمؤسسات المالية.

واتفقت ماليزيا مع مصرفيين ومنظمين من سوق الخليج في فبراير/شباط الماضي على إنشاء أول سوق إسلامية عالمية بين البنوك تتخذ من البحرين ولوبان الماليزية مركزين تجاريين لها.

وقال ديفيز "حجم السوق الإسلامية في الأنشطة قصيرة المدى حوالي 80 مليار دولار. سنقيم صندوقا بقيمة ملياري دولار فقط، لذلك فإن المجال واسع أمام خلق سيولة أكثر".

ومضى يقول "بنهاية يونيو/حزيران المقبل سيتوجب علينا إنشاء أداة خاصة ستحول إليها الأصول البالغة ملياري دولار ويقوم بعدها بيت التمويل الكويتي بتحويلها حسب الطريقة الإسلامية لتصبح قابلة للبيع للمستثمرين".

وقال ديفيز إن من المحتمل أن يتم إنشاء الصندوق في فرنسا مع نهاية سبتمبر/أيلول القادم وسيتم تسجيله في فرنسا والبحرين وهي المركز المالي والمصرفي في منطقة الخليج العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة