خطة عراقية لإنشاء محطات تكرير   
السبت 14/7/1431 هـ - الموافق 26/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:34 (مكة المكرمة)، 17:34 (غرينتش)

محطة الشعيبة لتكرير النفط  في البصرة (رويترز-أرشيف)

أعلنت الحكومة العراقية عن خطة استثمارية لإنشاء أربع مصاف جديدة لتكرير النفط بتكلفة تقدر بـ23 مليار دولار، وقالت إنها تبحث عن مستثمرين عالميين لتنفيذها.

وتوقع وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني في مؤتمر صحفي أن تبلغ الطاقة الإنتاجية للمصافي الجديدة نحو 740 ألف برميل يوميا، وهو ما من شأنه أن يزيد الطاقة التكريرية للبلاد بأكثر من الضعف.

وأوضح الشهرستاني أن بغداد تعهدت بخصم 5% من سعر النفط الخام وفق الأسعار العالمية لتجهيز المصافي الجديدة مع توفير ضمانات أخرى منها الإعفاء الضريبي وتهيئة الأراضي لإنشاء المصافي.

ووفقا للخطة العراقية فإن إحدى المصافي الجديدة ستكون في الناصرية جنوبي البلاد بطاقة 300 ألف برميل يوميا، والثانية في مدينة كركوك النفطية بشمال البلاد بطاقة 150 ألف برميل يوميا، والثالثة في ميسان في الجنوب بطاقة 150 ألف برميل يوميا، والرابعة في كربلاء بطاقة 140 ألف برميل يوميا.

وفي العراق حاليا 11 مصفاة لتكرير النفط تبلغ طاقتها الإنتاجية النظرية 700 ألف برميل يوميا، ونظرا لأعطاب لحقت ببعض المصافي فإن طاقة إنتاجها الفعلية حاليا لا تتجاوز 550 ألف برميل يوميا فقط.

والعراق الغني بالنفط يضطر حاليا لقلة قدرته التكريرية إلى استيراد الوقود مثل البنزين والديزل لسد الفجوة.

الشهرستاني: بغداد تتعهد بتخفيضات للشركات التي تنشئ محطات التكرير (الفرنسية) 
تعزيز الإنتاج
يشار إلى أن العراق وقع نهاية العام الماضي ومطلع العام الجاري سلسلة اتفاقات مع شركات نفط عالمية لتعزيز طاقة إنتاج النفط الخام الذي يتوقع أن تبلغ بطاقة إنتاج العراق إلى 12 مليون برميل يوميا بعد ست إلى سبع سنوات من مستوى 2.5 مليون برميل يوميا حاليا.

من جهة أخرى وصف الشهرستاني أسعار النفط العالمية الحالية بين 70 و80 دولارا للبرميل بأنها مقبولة، وتوقع استمرارها لنهاية العام.

وكانت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف قد صعدت بواقع 2.35 دولار للبرميل في نهاية تعاملات بورصة نيويورك أمس ليصل سعر البرميل إلى 78.86 دولارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة