فنزويلا تعزز احتياطها النفطي   
الجمعة 1431/4/4 هـ - الموافق 19/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)
الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أثناء استخراج نفط خام من حقل بحزام أورينوكو
(رويترز-أرشيف)

أكدت فنزويلا ارتفاع مخزوناتها المؤكدة من النفط الخام العام الماضي إلى 211 مليار برميل لتعزز بهذا موقعها خلف المملكة العربية السعودية.
 
وقالت وزارة النفط الفنزويلية أمس الخميس إن احتياطي هذا البلد الواقع في أميركا الجنوبية والعضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ارتفع بنهاية 2009 عن العام السابق بنسبة 22.5% ليبلغ 211.17 مليار برميل.
 
وفي نهاية 2008, كان الاحتياطي الفنزويلي من النفط يبلغ 172.32 مليار برميل وفق بيانات لوزارة النفط نشرت في الجريدة الرسمية.
 
احتياطي ضخم
وتأمل الوزارة أن تقفز المخزونات النفطية خلال عام  إلى ثلاثمائة مليار برميل بينما تُكتشف المزيد من المخزونات في حزام أورينوكو.
 
ويقع الحزام على الضفة الشرقية لنهر أورينوكو الذي يعد أحد أطول الأنهار في أميركا الجنوبية, وتبلغ مساحة ذلك الحزام خمسين ألف كيلو متر مربع. وتعمل في المنطقة شركات عالمية حصلت على عقود بمليارات الدولارات.
 
"
احتياطي فنزويلا النفطي قد يقفز فوق خمسمائة مليار برميل وفقا لتقديرات المركز الجيولوجي الأميركي أي نحو ضعفي المخزونات الحالية المؤكدة للملكة العربية السعودية
"
وكان المركز الجيولوجي الأميركي قد قدر العام الماضي أن حزام أورينوكو يضم مخزونات نفطية تصل إلى 513 مليار برميل في وسع الشركات اكتشافها بالوسائل الفنية التي بحوزتها.
 
وتشير تقديرات إلى أن لدى السعودية مخزونات نفطية مؤكدة لا تقل عن 260 مليار برميل في حين تقدر مخزونات العراق المؤكدة أيضا بنحو 115 مليار برميل.
 
وفي حال تحققت توقعات كاراكاس والمركز الجيولوجي الأميركي, فقد تنتزع فنزويلا المرتبة الأولى من السعودية من حيث حجم احتياطي النفط.
 
وبالتزامن مع الإعلان عن ارتفاع مخزونات البلاد النفطية بنهاية العام الماضي, رجحت الحكومة الفنزويلية زيادة الاستهلاك المحلي من النفط هذا العام بنسبة 17% تقريبا إلى مائة ألف برميل يوميا مع تشغيل مراكز جديدة لتوليد الكهرباء التي اضطرت الحكومة في الشهور الماضية إلى تقنينها بسبب نقص الإمدادات.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة