لجنة أميركية كندية لبحث أسباب انقطاع الكهرباء   
الثلاثاء 1424/6/22 هـ - الموافق 19/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفاد رئيس لجنة تنظيم الطاقة الاتحادية الأميركية أمس أنه من السابق لأوانه معرفة سبب أسوأ انقطاع للتيار الكهربائي في تاريخ شمالي البلاد، مشيرا إلى أن فريق عمل أميركيا كنديا مشتركا من الممكن أن يستغرق أياما أو أسابيع وليس شهورا للعثور على إجابة عن السبب.

وأبدى رئيس اللجنة بات وود عدم معرفته بالسبب الكامن وراء انقطاع التيار الكهربائي شمالي شرقي الولايات المتحدة وجنوبي كندا.

ومن المقرر أن يجتمع وزير الطاقة الأميركي سبنسر إبراهام مع نظيره الكندي يوم غد الأربعاء في ديترويت لوضع خطة للتحقيق في الأمر. وأكد وود أن وزارة الطاقة الأميركية هي التي تقود التحقيق وليست لجنة تنظيم الطاقة.

ولجأ المحققون إلى التركيز في صناعة الطاقة على ثلاثة خطوط لنقل الطاقة في أوهايو قرب كليفلاند تقوم بتشغيلها شركة فيرست إينرجي كورب للمرافق باعتبارها سببا مرجحا لانقطاع الكهرباء. وعبر وود عن اعتقاده بأنه من السابق لأوانه القفز إلى استنتاجات بشأن فيرست إينرجي أو أي شركة أخرى.

وكانت الطاقة انقطعت في نيويورك أكثر مدن الولايات المتحدة ازدحاما حيث يبلغ عدد سكانها ثمانية ملايين يوم الخميس بعد الساعة الرابعة مساء في بداية سلسلة من انقطاع الطاقة تركت نحو 50 مليونا في مقاطعة أونتاريو الكندية وثماني ولايات أميركية في الظلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة