اليابان والصين تفشلان في حل خلافهما التجاري   
الأربعاء 1422/4/13 هـ - الموافق 4/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر متطابقة إن مسؤولين يابانيين وصينيين أخفقوا في التوصل إلى حل لخلاف تجاري ناشب بين البلدين، وذلك في المحادثات المكثفة التي أجروها على مدار اليومين السابقين بسبب تمسك كل جانب بموقفه. لكنهم اتفقوا على استئناف المحادثات.

وقال بيان صادر عن السفارة اليابانية في بكين "نظرا لأن كل طرف متمسك بموقفه فلم تشهد هذه الجولة من المحادثات تقدما رئيسيا. لكننا اتفقنا على استئناف التفاوض بالسرعة الممكنة". ويتطابق هذا مع تقرير نشرته وكالة أنباء الصين الرسمية شينخوا.

ولم يشر أي من المصدرين إلى موعد محدد لعقد الجولة المقبلة المقررة في اليابان. غير أن المدير العام لمكتب الشؤون الاقتصادية بوزارة الخارجية اليابانية هيتوشي تناكا قال إن الجانبين اتفقا على عدم إتاحة الفرصة لهذا النزاع لأن يضر بالعلاقات التجارية والاقتصادية المتجذرة بين البلدين.


تبلغ قيمة التبادلات التجارية بين اليابان والصين حاليا 70 مليار دولار سنويا، لكن حجم هذه التبادلات يشهد
نموا مطردا
وقال تناكا للصحفيين "كان ثمة إجماع على أن لا ينسى كلا الجانبين الآفاق المستقبلية الكبيرة" للبلدين. يذكر أن قيمة التبادل التجاري بين البلدين تبلغ 70 مليار دولار سنويا، وأن حجم هذا التبادل آخذ في النمو.

غير أنه قال إن مباحثات الجانبين على مدار يومين لم تفلح في حمل اليابان على إلغاء القيود الكبيرة التي تفرضها على بعض المنتجات الزراعية الصينية، كما لم تفلح في ثني الصين عن قرارها فرض رسوم عقابية ردا على خطوة اليابان.

وأضاف أن "اليابان ستضاعف جهودها للتوصل إلى حل، ونحن نأمل في الوقت ذاته أن تفعل الصين الشيء ذاته".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة